لاجئون

بايدن يحسم الأمر.. رد فوري وعاجل بشأن سوريا

هيومن فويس

بايدن يحسم الأمر.. رد فوري وعاجل بشأن سوريا

“أعـ.ـتقد أن الاستقرار في سوريا والمنطقة بشكل أوسع لا يمكن تحـ.ـقيقه إلا من خلال عملية سياسية تمثل إرادة جميع السوريين، ونحن ملتزمون بالعمل مع الحلفاء والشركاء والأمم المتحدة لضمان إبقاء الحل السياسي في متناول اليد”.

أصدرت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي بياناً مشتركاً من الحزبين الجمهوري والديمقراطي يوم أمس الثلاثاء بمناسبة الذكرى العاشرة للثورة السورية نددت خلاله بجرائم النظام ضد شعبه، فيما ردت الخارجية الأمريكية على دعوات رفع قانون “قيصر”.

وقالت اللجنة في البيان الذي ترجمته “نداء بوست” إنه “قبل 10 سنوات خرج الشعب السوري بشكل سلـ.ـمي للمطـ.ـالبة بالإصلاح والحرية، في حين رد النظام باستخدام العنـ.ـف والاعتـ.ـقالات التعـ.ـسفية والقـ.ـتل والهـ.ـجمات ضـ.ـد المدنيين، وتد.مير البنية التـ.ـحتية بحجج خاطئة تتعلق بمـ.ـكافحة الإرهـ.ـاب”.

وأشار البيان إلى استخدام النظام السوري للاسـ.ـلحة الكيـ.ـميائية والبراميل المتفجـ.ـرة واستهـ.ـداف التجمعات المدنية بشكل متعمد، وقـ.ـصف المشـ.ـافي والمدارس وارتـ.ـكاب انتهـ.ـاكات كبيرة للقـ.ـانون الإنساني الدولي.

وتطرقت اللجنة في بيانها إلى قـ.ـانون “قيـ.ـصر” وتهـ.ـريب الضـ.ـابط المـ.ـنشق صوراً لآلاف المعتـ.ـقلين الذين قـ.ـضوا تحت التعـ.ـذيب، مؤكداً أن القـ.ـانون يهـ.ـدف إلى محـ.ـاسبة النظـ.ـام وداعـ.ـميه، وحـ.ـرمانه من المـ.ـواد اللازمة لتمـ.ـويل الآلة العسكـ.ـرية، وإرسال رسالة واضحة للمجتمع الدولي ترفض التـ.ـطبيع مع “الأسد” أو إعادة تأهيله.

وانتقدت اللجنة الدعم الروسي والإيراني للنظام السوري، وتمكـ.ـينه عسـ.ـكرياً من ارتكـ.ـاب مزيداً من الجـ.ـرائم ضـ.ـد المدنيين، كما نددت باستخدام موسكو حق النقـ.ـض “الفيتو” في مجلس الأمـ.ـن لعرقلة إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود.

وأكد البيان أن النظام السوري وداعميه مسؤولين عن قتـ.ـل أكثر من نصف مليون مدني، وتهـ.ـجير 12 مليوناً آخرين، مشيراً إلى الأوضاع المعيـ.ـشية الصعبة التي يعاني منها السوريين وحاجة أكثر من 13 مليون لمساعدات عاجلة.

وقدمت اللجنة في ختام بيانها توصيات إلى الإدارة الأمريكية، تتضمن ضرورة الإبقاء على سياسة الضـ.ـغط ضـ.ـد النظـ.ـام والبحـ.ـث عن حل سياسي في سوريا والعمل على تفعيل القرار الدولي 2254

وبذل الجهود لتأمين وقف إطلاق نـ.ـار دائم، ودعم أعمال اللجنة الدستورية، والالتزام بمحـ.ـاسبة “الأسد” وداعـ.ـميه والإبقاء على قانون “قيصر”، “لحين الوصول إلى سوريا خالية من العـ.ـنف يعود إليها اللاجئين ويقرر فيها السوريون مستقبلهم من خلال انتخابات حرة ونزيـ.ـهة”.

في سياق متصل، ردت وزارة الخارجية الأمريكية على الانتقادات التي وجهها وزير الخارجية الإماراتي “عبد الله بن زايد” لقانون “قيصر”، ودوره في إعاقة عودة النظام السوري إلى مجلس الجامعة العربية.

مقاس موبايل
وأكد متحدث باسم الخارجية الأمريكية أن الأزمة الإنسانية “شديدة الخطورة” في سوريا سببها عرقلة النظام للمساعدات المنقذة للحياة، والفسـ.ـاد المنهجي وسوء الإدارة الاقتصادية، مشدداً على ضـ.ـرورة انخـ.ـراط “الأسد” وداعـ.ـميه في الحوار السياسي والسـ.ـماح بوصول المساعدات من أجل تحقـ.ـيق نهاية مسـ.ـتدامة لمعـ.ـاناة الشعب السوري.

ونقلت قناة “الحرة” عن المتحدث -لم تسمه- قوله: “أعـ.ـتقد أن الاستقرار في سوريا والمنطقة بشكل أوسع لا يمكن تحـ.ـقيقه إلا من خلال عملية سياسية تمثل إرادة جميع السوريين، ونحن ملتزمون بالعمل مع الحلفاء والشركاء والأمم المتحدة لضمان إبقاء الحل السياسي في متناول اليد”.

جدير بالذكر أن وزير الخارجية الإماراتي انتقد خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي “سيرغي لافروف” يوم أمس الثلاثاء قانون “قيصر”، وزعم أن “عودة سوريا إلى محيطها أمر لا بد منه، وهو من مصلحة المنطقة ككل، والتحدي الأكبر الذي يواجه التنسيق والعمل المشترك مع سوريا هو قانون قيصر”.
نداء بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *