سياسة

باحث إسرائيلي يستفتي السوريين بتدخل تل أبيب للإطاحة بالأسد

هيومن فويس: فاطمة بدرخان

المحاضر الإسرائيلي في جامعة “بار إيلان”، عرض على السوريين تدخل الجيش الإسرائيلي في سوريا لمواجهة الأسد وحزب الله وإيران، وقال “إيدي كوهين” اليوم/ الجمعة، 10 شباط، 2017 في رسالته التي وجهها للسوريين: “ما رأيكم بحملة تواقيع نطالب بها الجيش الإسرائيلي أن يقصف مواقع النظام وحزب الله والميليشيات الإيرانية في سوريا”.

ووجه “كوهين” في خضم رسالته الموجهة للسوريين، والتي كتبها باللغة العربية، تساؤلاً قال فيه: “هل تؤيدون تدخل الجيش الإسرائيلي للإطاحة بالأسد”؟

ووعد المحاضر الإسرائيلي بأنه في حال حصل على توقيعات من السوريين بأن ينقلها إلى الخارجية الإسرائيلية.

ولكن سرعان ما قوبل عرض المحاضر الإسرائيلي بسلسلة من الانتقادات اللاذعة من السوريين، حيث اعتبر غالبية المتفاعلين مع منشور “كوهين” بأن تل أبيب هي السبب الرئيسي وراء بقاء لليوم في سلطة الحكم، وأن موافقة تل أبيب على بقاء الأسد هو من جعل الأخير يفتك بالسوريين قتلاً وإجراماً.

فيما قال آخرون: لو أرادت تل أبيب الإطاحة بالأسد لما احتاج الأمر لعمل عسكري، وأن تهديد شفوي واحد كافي على إنهاء نظام الأسد، وإسقاطه بل إحالته مع رموزه إلى محاكم الجنايات الدولية.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.