سياسة

PYD يعتقل قيادات كردية والمجلس الوطني يدين

هيومن فويس

أدان المجلس الوطني الكردي ممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي الـ PYD القمعية بحق قيادات وكوادر المجلس الوطني الكردي وجماهيره، وأكد بأن هذه الممارسات والسياسات المخالفة لقيم الحرية والديمقراطية، لا تخدم قضية الكرد في سورية.

ودعا المجلس الوطني الكردي القوى الوطنية والمجتمع الدولي الضغط على الحزب المذكور لإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين من سجونه والتراجع عن أعماله وممارسته الترهيبية بحق المجلس الوطني ومشروعه في هذه المرحلة المصيرية من تاريخ سورية.

ومن جهته أشار تيار المستقبل الكردي في بيانٍ له أن النظام لا يزال يمارس أفعاله الإرهابية في المناطق الكردية من اعتقالات تطال السياسيين الكرد وذلك من خلال الميليشيات الكردية التابعة له والتي تعتبر جزء من منظومة حزب العمال الكردستاني وجناحه السوري الاتحاد الديمقراطي.

وحمل “تيار المستقبل” ميليشيا الـ PYD مسؤولية سلامة وأمن القيادي فادي مرعي الذي ما يزال مصيره مجهولاً، وطالب الحزب بالكف عن هذه الممارسات التي لا تخدم سوى نظام بشار، داعياً كافة الفعاليات السياسية والاجتماعية بالعمل والضغط في الأروقة المحلية والدولية من أجل تحرير الكرد في المناطق التي تسيطر عليها حزب العمال الكردستاني والنظام الديكتاتوري وفضح ممارساتهم الإجرامية.

وكانت عناصر مسلحة تابعة لـ PYD قد قامت باعتقال السيد فادي مرعي العضو القيادي في تيار المستقبل وعضو الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سورية على طريق القامشلي – معبدا.

كما أقدمت ذات الجهة يوم أمس على اختطاف عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردستاني- سورية السيد حسين سليمان عند مفرق قرية (زخيري) التابعة لبلدة جل آغا أثناء زيارته لرفاقه المفرجين عنهم من سجون pyd واقتادوه إلى جهة غير معلومة.

وحمل المجلس الوطني الكردي حزب الاتحاد الديمقراطي مسؤولية الحفاظ على أمنهما وسلامتهما، وطالب بالإفراج الفوري عنهما، وعن كل أعضاء وكوادر المجلس الوطني الكردي الذين لا يزالون رهن الاعتقال لدى الأجنحة العسكرية لحزب الاتحاد الديمقراطي.

المصدر: الائتلاف الوطني السوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.