سياسة

الجيش الحر يتقدم في جبال اللاذقية

هيون فويس: جوليا شربجي

تمكن فصائل الثورة السورية، أمس/ الخميس، 9 شباط- فبراير، من قتل أكثر من 25 عنصرا بينهم ضابطان لقوات النظام، جراء الاشتباكات العنيفة التي وقعت في جبلي الأكراد والتركمان، حيث تمكن الثوار من السيطرة على تلة رشو الواقعة بين الجبلين، ردا على خروقات قوات النظام المتكررة.

كما سيطر مقاتلو المعارضة السورية، على تلة “رشا” بجبل الأكراد، بريف اللاذقية مساء أمس الخميس، خلال تصديهم لقوات النظام التي تهاجم مناطقهم منذ أسابيع، رغم الهدنة المعلنة في البلاد.

وأفادت وكالة الأناضول التركية نقلا عن مصادر محلية، أن قوات النظام والمليشيات الموالية له، قصفت جبلي الأكراد والتركمان في ساعات مساء الخميس.

كما تمكن الثوار من تدمير رشاشين عيار 23 على تلة القرميل ورشو، جراء استهدافهم بصاروخين فاغوت ليلي، كما سقط عدد آخر من قوات النظام جراء استهدافهم بصاروخ فاغوت آخر على تلة أبو علي في جبل التركمان.

وبينما تتواصل الاشتباكات وسط خسائر بشرية من الجانبين، تقصف قوات النظام بالمدفعية، قرى “التفاحية” و”كنسبا” بجبل الأكراد، و”كلز” و”زيتنجك”، بجبل التركمان، ويسمع دوي الانفجارات من القرى التركية بولاية هطاي جنوبي تركيا، المحاذية للحدود السورية.

ووقع في  30 كانون أول/ ديسمبر 2016 وقف لإطلاق النار بعد موافقة النظام السوري والمعارضة عليه، وفق تفاهمات تركية روسية وبضمانات من البلدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.