سياسة

أكبر دولة عربية تبدأ الحرب.. بيان عسكري عاجل

هيومن فويس

أكبر دولة عربية تبدأ الحـ.ـرب.. بيان عسـ.ــكري عاجل

وقد أعلن اعـ.ـتراض وتدمـ.ـير 5 مسـ.ـيرات حـ.ـوثية مـ.ـفخخة حاولت اسـ.ـتهداف المدنيين، وبعدها بقليل تم اعـ.ـتراض وتدمـ.ـير 3 طائرات بدون طـ.ــيار، كما أعلن عن تدمـ.ـير طائـ.ـرتين مسيـ.ـرتين، ليرتفع العدد إلى 10 طائرات مـ.ـسيرة مفخـ.ـخة أطلقت تجاه السعودية.

أكد التحـ.ـالف العربي بقيادة السعـ.ـودية شنـ.ـه غـ.ـارات جـ.ـوية اليوم الأحد على العاصمة اليمنية صنعاء، ضمن إطار “عـ.ـملية نوعيـ.ـة” أطـ.ـلقها ضـ.ـد جـ.ـماعة الحـ.ـوثيين ردا على تصـ.ـعيد هجـ.ـماتها على المملكة.

وأعلن التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” عن “بدء تنـ.ــفيذ عملـ.ـية عسـ.ـكرية نوعيـ.ـة بضـ.ـربات جـ.ـوية موجـ.ـعة” ضـ.ـد الحوثيين، مشيرا إلى أن العمـ.ـلية تسـ.ـتهدف “القـ.ـدرات الحوثية” في صنعاء وعدد من المحافظات اليمنية الأخرى.

وشدد التـ.ـحالف على أن العمـ.ـلية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعـ.ـده العـ.ـرفية، متعهدا بـ”محـ.ـاسبة القـ.ـيادات الإرهـ.ـابية التي تحاول اسـ.ـتهداف المدنيـ.ـين والأعـ.ــيان المدنية”.

وتابع: “المدنـ.ـيون والأعيان المدنية بالمملكة خـ.ـط أحمر”.

وجاء هذا البيان في أعـ.ـقاب إعلان “مركز الإعلام الثـ.ـوري” التابع لجـ.ـماعة “أنصـ.ـار الـ.ـله” (الحوثيين) عن شـ.ـن التـ.ـحالف خمس غـ.ـارات على حي النـ.ـهضة وغـ.ـارتين على منطقة عطان في صنعاء.

ويأتي ذلك على خلفـ.ـية تكـ.ـثيف الحوثيين في الأسابيع الأخيرة هـ.ـجماتهم على السعودية بطـ.ـائرات مـ.ـسيرة وصـ.ـواريخ باليسـ.ـتية.

يأتي هذا إثر اعتـ.ـراض وتـ.ـدمـ.ـير 10 طائرات بدون طـ.ـيار مفـ.ـخخة جميعها حاولت استـ.ـهداف المـ.ـدنيين والأعـ.ـيان المدنية بطريقة ممنهـ.ـجة ومتعمـ.ـدة اليوم الأحد.

وقد أعلن اعـ.ـتراض وتدمـ.ـير 5 مسـ.ـيرات حـ.ـوثية مـ.ـفخخة حاولت اسـ.ـتهداف المدنيين، وبعدها بقليل تم اعـ.ـتراض وتدمـ.ـير 3 طائرات بدون طـ.ــيار، كما أعلن عن تدمـ.ـير طائـ.ـرتين مسيـ.ـرتين، ليرتفع العدد إلى 10 طائرات مـ.ـسيرة مفخـ.ـخة أطلقت تجاه السعودية.

وقال التحالف إن الواقع على الأرض وانتـ.ـصارات الجـ.ـيش اليمني والقـ.ـبائل بـ.ـمأرب يفسر وتيـ.ـرة التصـ.ـعيد الإرهـ.ـابية من الميليـ.ـشيا. وأضاف أن رفع الحـ.ـوثيين من قائمة الجمـ.ـاعات الإرهـ.ـابية فُسر بطريقة عـ.ـدائية من الميلـ.ـيشيا.

وكان التـ.ـحالف قد أكد، في وقت سابق، رصد إطلاق طـ.ـائرات بدون طيـ.ـار مفـ.ـخخة من قبل ميـ.ـليشيا الحـ.ـوثي في محاولة لاستهـ.ـداف المدنيـ.ـين والأعـ.ـيان المدنية بطريقة ممنـ.ـهجة ومتعمدة، ويجري متابعة عدد من الطـ.ـائرات الأخرى.

وأضاف التحالف: “نتخذ الإجراءات العـ.ـملياتية لحـ.ـماية المدنيين والأعـ.ـيان المدنية وبما يتوافق مع القـ.ـانون الدولي الإنساني”.

في أول تحرك عربي له.. بايدن يتحـ ـالف مع السعودية ويتوعـ ـد إيران

أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، في أول بيان رسمي لها يخص علاقاتها مع السعودية، أنها ستساعد المملكة في محاسبة كل من يشن هجـ.ـمات على أراضيها.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان أصدرته اليوم الأحد، إن “الولايات المتحدة تدين بشدة الهـ.ـجوم الأخير الذي استهدف العاصمة السعودية الرياض”، مضيفة: “نجمع حاليا معلومات إضافية لكن يبدو أن ما حدث كان محاولة لاسـ.ـتهداف السكان المدنيين”.

وشددت الخارجية الأمريكية على أن “مثل هذه الهجـ.ـمات تتناقض مع القانون الدولي وتقوض كل الجهود الرامية إلى تعزيز السلام والاستقرار”.

وتابعت الوزارة: “في الوقت الذي نعمل فيه على خفض التـ.ـوترات في المنطقة عبر السبل الدبلوماسية المبدئية، بما في ذلك على إنهاء الحـ.ـرب في اليمن، سنساعد كذلك شريكتنا السعودية في الدفـ.ـاع من الهجـ.ـمات على أراضيها ومحاسبة هؤلاء الذين يحاولون تقـ.ـويض استقرارها”.

أعرب وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، عن تفاؤل بلاده بأن تكون علاقاتها مع الولايات المتحدة “ممتازة” في ظل بدء ولاية الرئيس الأمريكي الجديد.

وتولى الديمقراطي بايدن منصب الرئيس الأمريكي الـ46 يوم 20 يناير بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية على سلفه، الجمهوري دونالد ترامب، الذي شهدت العلاقات بين الرياض وواشنطن في فترة رئاسته تعزيزا ملموسا خاصة في ظل توحيد مواقفهما تجاه الملف الإيراني.

بعد المصالحة.. بوادر تحالف تركي- خليجي كبير

أبرم ولي العهد السعودي، الذي عانق أمير قطر، اتفاقا اليوم الثلاثاء لإنهاء خلاف مرير مع الدوحة، خلال قمة لدول الخليج العربية في محاولة لتعزيز جبهة مناهضة لإيران، رغم أن الإعلان الختامي لم يتضمن سوى تعهد عام بالتضامن.

وقال وزير خارجية المملكة إن الرياض وحلفاءها العرب اتفقوا على إعادة العلاقات مع الدوحة لإنهاء المقاطعة التي فُرضت في منتصف عام 2017، وتعزيز التحالف الخليجي العربي ضد طهران.

ورغم أن البيان الختامي لم يتضمن أي تأكيد مفصل لاتفاق، فإن الانفراجة الواضحة قدمت بصيصا من الأمل في رأب الصدع بين حلفاء رئيسيين للولايات المتحدة قبل أسبوعين من تولي الرئيس المنتخب جو بايدن منصبه، وفي وقت يشهد توترات إقليمية مع إيران

رحبت وزارة الخارجية التركية، الأربعاء، بـ”اتفاق العلا”، الذي تم توقيعه، الثلاثاء، خلال قمة دول مجلس التعاون الخليجي، والذي يهدف لمصالحة قطر مع المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

تحالف عظيم.. السعودية تبدأ انتاج 40 مسيرة تركية على أراضيها- ما أنواعها؟

الشركة أوضحت على موقعها الإلكتروني، أن خطتها تشمل صناعة 6 طائرات “هابوب” في عام 2021، وما مجموعه 40 طائرة مسيرة من هذا الطراز في 5 سنوات.

وتأتي الخطوة السعودية وفق وكالة انباء تركيا تزامنا مع رسائل تقارب ومؤشرات متوالية لتطور إيجابي في علاقات السعودية مع تركيا، خاصة بعد إعلان المصالحة الخليجية في قمة “العلا” الأسبوع الماضي وترحيب تركيا بها.

أعرب مطلق القحطاني، المبعوث الخاص لوزير الخارجية القطري لمكافحة الإرهاب والوساطة في تسوية المنـ.ـازعات، الإثنين، عن استعداد بلاده للوساطة بين تركيا والسعودية وكذلك بين الأخـ.ـيرة وإيران.

جاء ذلك خلال ندوة بعنوان “سياسة وتجربة دولة قطر في الوساطة وحل النـ.ـزاعات”، نظمها معهد الدوحة للدراسات العليا (غير حكومي).

أعلنت المملكة العربية السعودية، البدء بتصنيع الطائرة المسيرة “هابوب”، التي تصنّعها عبر نقل تكنولوجيا الطائرة “فيستل كارايل” (Vestel karayel) المملوكة لشركة “فيستل” التركية.

ونشرت شركه إنترا (Intra) السعودية للصناعات الدفاعية، الأربعاء، صورة للطائرة الجديدة، وهي مزودة بصواريخ (MAM-L) المصنعة من قبل شركة “روكيستان” التركية.

وأوضحت الشركة على موقعها الإلكتروني، أن خطتها تشمل صناعة 6 طائرات “هابوب” في عام 2021، وما مجموعه 40 طائرة مسيرة من هذا الطراز في 5 سنوات.

وتأتي الخطوة السعودية وفق وكالة انباء تركيا تزامنا مع رسائل تقارب ومؤشرات متوالية لتطور إيجابي في علاقات السعودية مع تركيا، خاصة بعد إعلان المصالحة الخليجية في قمة “العلا” الأسبوع الماضي وترحيب تركيا بها.

وبرزت خلال الآونة الأخيرة، عدة مؤشرات على أن هناك تغيراً ملحوظاً سيعتري العلاقة المتوترة بين تركيا والسعودية، ما فتح الباب أمام المهتمين في هذا الملف للتكهن حول احتمالية تقارب العلاقات بين البلدين، وعودتها إلى ما كانت عليه قبل اغـ.ـتيال الصـ.ـحفي السعودي جمـ.ـال خاشقـ.ـجي في قنصلية بلاده في إسطنبول.

وبدأ تحسن العلاقات منذ مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عندما قدم العاهل السعودي الملك “سلمان بن عبدالعزيز” التـ.ـعزية في ضـ.ـحايا زلـ.ـزال ولاية إزمير التركية، إضافة للإعلان عن مساعدات للمـ.ـنكوبين في الزلـ.ـزال، بتوجيهات منه.

وعقب ذلك، قبل يوم من قمة العشرين التي استضـ.ـافتها السعودية، هاتف الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وبحث معه علاقات البلدين، في تطورٍ جاءت أهميته من كونه الوحيد الذي يجريه الملك سلمان مع رئيس دولة مشاركة في القمة.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *