ميديا

لأول مرة.. سيرين عبد النور تكشف أسرارها الشخصية: أغلى ممثلة وزوجي يحقق معي- فيديو

هيومن فويس: فريق التحرير

لأول مرة.. سيرين عبد النور تكشف أسرارها الشخصية: أغلى ممثلة وزوجي يحقق معي

بعد ثمانية سنوات من الزواج، فاجئت الفنانة والممثلة الشهيرة “سيرين عبد النور” جمهورها بتفاصيل صادمة عن حياتها الشخصية، إذ قالت عبد النور في لقاء متلفز: بان زوجها يغار عليها إلى درجة كبيرة.

وأضافت، زوجي يغار جدا، وليست هنا المشكلة فحسب، بل هي في ازدياد منسوب الغيرة لديه، واصفة زوجها بـ “المحقق” الذي يحقق معها، مشيرة إلى أنها تشعر بأنها تجلس أمام محقق يريد معرفة كافة التفاصيل، منوهة في ذات الوقت إلى أن غيرة زوجها ليست “عنيفة”، لكنها تزداد من عام إلى آخر.

أما حول شخصية “سيرين عبد النور” وغيرتها فيما لو كانت موجودة أو لا، فقالت “عبد النور”: “أنا كست، أشم فيما لو كانت هذه الإنسانة صديقة أم ضاربة عين”، وقالت: “زوجني شايفني ومش مصدق”.

مشيرة إلى وجود بعض الشخصيات القريبة من زوجها بمحاولة تجريب التقريب منها، أما حول إذا تعتقد أن زوجها ممكن أن يخونها أو لا، فلم تستبعد أن يفعلها، وأنه لا أحد يعرف ماذا يخبئ المستقبل.

وفي تفاصيل هام حول حياتها المهنية والشخصية، أشارت سيرين عبد النور، إلى أنها زوجها يلاصقها خلال رحلات سفرها في العمل، ويكون قريبا منه، معتبرة أن زوجها يكون ظلها في تلك الرحلات، ومشيرة إلى أن ذلك يتم بإرادتها.

وقالت عبد النور: أحب أن يكون معي في رحلات العمل، فأن أخشى النوم وحيدة، وبوجود زوجي أشعر بالأمان.

الفنانة الشهيرة، اعتبرت أن الثقة مجرد أن تضييع من الصعب ايجاها، واصفة “الثقة” كأي شيء يُكسر، فهو لا يعود.

وفي تصريح لافت، أشارت سيرين عبد النور، إلى عملها أخذها بعيدا عن منزلها وعائلتها، وبسبب ذلك قررت عبد النور اتخاذ قرارا حاسما، حتى لو دُفه لها الملايين، بأنها لن تشارك، وبأنها تريد هذه السنة مع ابنتها وزوجها.

سيرين عبد النور فاجئت جمهورها عندما قالت خلال اللقاء التلفزيوني بأني أغنى ممثلة لبنانية، إلا أنها “طفلة حرب”، حيث ولدت إبان الحرب، مما جعلها تعيش حياة طفولية صعبة.

سيرين عبد النور، كذلك أدهشت جمهورها بأن والدتها من أصول يونانية، كانت تعمل في مجال التمريض، أما والدها فكان يعمل في مجال الخياطة.

إلا سيرين عبد النور واجهت حياة صعبة في مرحلة المراهقة، حيث انفصل والدها ووالدتها عن بعضها، عندما كانت في عمر السابعة عشرة، مما جعلها تفقد الثقة بالزواج.

مشيرة إلى أنها تحمل والدها ووالدتها مسؤولية الانفصال، وقالت “ليتهم لم يتزوجوا”، ومضيفة إلى أنها “مغنجة أبيها”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *