سياسة

الانهيار الأكبر بدأ اليوم.. العاصمة دمشق تغلق أبوابها

هيومن فويس

إضراب عام في دمشق- هل سنشهد انتفاضة قريبة؟

بسبب التدهور الملحوظ لليرة السورية أمام الدولار والخسائر الكبرى الناجمة عن ذلك، مع تحميل مسؤولي نظام أسد مسؤولية الفساد الممنهج وخاصة في قطاع الاقتصاد.

عدة محلات تجارية تعلن إغلاقها في دمشق، بسبب الارتفاع السريع لسعر الدولار وعدم القدرة على مجاراة فرق التصريف بين الشراء بالجملة والبيع بالمفرق.

يشكل هذا الانهيار الاقتصادي المتجدد الذي يتفاقم عوائق جديدة تضاف إلى مصاعب الحياة اليومية والمعيشية للسكان في الشمال السوري لا سيّما النازحين مع انخفاض قيمة العملة المنهارة وسط انعدام لفرص العمل، وغياب القدرة الشرائية عن معظم السكان، حيث حافظت الأسعار على ارتفاعها خلال الأيام الماضية.

هذا وتشهد مناطق سيطرة النظام ارتفاعاً كبيراً بمعظم الأسعار واحتياجات الضرورية لا سيّما السلع والمواد الأساسية من ضمنها الخبز والمحـ.ـروقات فيما يواصل تطبيق قرارات التقنين وتخفيض المخصصات للسكان وسط تدهور الأوضاع المعيشية.

وقبل أسابيع سجلت محافظة السويداء إقفالا جزئيا للمحلات التجارية والصناعية، وسط دعوات لإضراب يشمل المحافظة وحتى الدوائر الحكومية والموظفين

بسبب التدهور الملحوظ لليرة السورية أمام الدولار والخسائر الكبرى الناجمة عن ذلك، مع تحميل مسؤولي نظام أسد مسؤولية الفساد الممنهج وخاصة في قطاع الاقتصاد.

وقالت مصادر محلية لأروينت نت، إن عددا من التجار والصناعيين أقفلوا متاجرهم وورشاتهم الصناعية أمس الأربعاء في مدينة السويداء ومدينتي صلخد وشهبا بريف المحافظة

بسبب الخسائر الملحوظة في بضائعهم نتيجة الارتفاع الجنوني لسعر صرف الليرة أمام الدولار.

كما بدأت دعوات واسعة في السويداء لإضراب عام يشمل كافة الأسواق والأعمال التجارية وحتى الدوائر الحكومية والموظفين، وذلك للضغط على نظام أسد لإيجاد الحلول للتدهور الاقتصادي المتفاقم للسكان في مناطق سيطرته

ومعتبرين أيضا أن أسباب الأزمة الاقتصادية ناتجة عن فساد مسؤولي نظام أسد وليس سببها العقوبات الدولية، بحسب المصادر.

وتتمثل مأساة الأسواق التجارية بعدم ثبات أسعار السلع بعمومها في مناطق سيطرة ميليشيا أسد لتعود بخسائر كبيرة على السكان والتجار في آن واحد، وهو أمر مرتبط بلعبة اقتصادية من حكومة أسد

وتقوم على تحديد أسعار صرف العملات الأجنبية وخاصة الدولار بنشرة صادرة عن المصرف المركزي، بينما أسعار الصرف في السوق السويداء هي المتحكمة بالأسواق، ما يعكس الفساد المتعمد في مؤسسات حكومة أسد.

سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار في دمشق:
شراء 3,960 ل.س
مبيع 3,910 ل.س

سعر صرف الليرة السورية مقابل الليرة التركية:
شراء 538 ل.س
مبيع 530 ل.س

سعر غرام الذهب عيار 21 مقابل الليرة السورية:
شراء 191,400 ل.س
مبيع 189,000 ل.س

وبالانتقال لمدينة إدلب:

سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار:
شراء 3,740 ل.س
مبيع 3,690 ل.س

سعر صرف الليرة السورية مقابل الليرة التركية:
شراء 508 ل.س
مبيع 500 ل.س

سعر غرام الذهب عيار 21 مقابل الليرة السورية:
شراء 180,800 ل.س
مبيع 178,300 ل.س

هدم مقهى الحجاز التاريخي

أوضح المدير العام للمؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي حسنين محمد علي لتلفزيون الخبر أن “شركة الحجاز للاستثمار بدأت بتنفيذ مشروع سياحي يتضمن فندق 5 نجوم على أرض العقار”.
فوجئ السوريون ليل الاثنين ببدء عمليات هدم مقهى الحجاز التاريخي وسط دمشق ما أثار موجة تساؤلات على مواقع التواصل الاجتماعي عن سبب الهدم لما يشكله المقهى من صورة جميلة في الذاكرة الشعبية لشكل المدينة قبل الحرب.

وأوضح المدير العام للمؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي حسنين محمد علي لتلفزيون الخبر أن “شركة الحجاز للاستثمار بدأت بتنفيذ مشروع سياحي يتضمن فندق 5 نجوم على أرض العقار”.

وأضاف علي أن ” أمر المباشرة جاء بعد أن تشكلت لجان من وزارة السياحة والمؤسسة بنهاية 2020″.

وبين علي أنه “كان تم عرض موقع العقار 748 بمنطقة القنوات للاستثمار السياحي بالتنسيق مع وزارة السياحة بنهاية 2019 وتقدمت عام 2020 شركتين للاستثمار ورسا العرض على شركة الحجاز للاستثمار بعد أن تشكلت لجان من وزارة السياحة والمؤسسة”.

وأوضح محمد علي أن “العقار مساحته 5 ألاف متر ومساحة المقهى منه ألف متر ويشمل أيضاً عدد من المحلات التجارية ومحطة الوليد والمحيط وسيكون مكان كل هذا فندق 5 نجوم وبدأت الآن أعمال الهدم”.

وأضاف محمد علي “رسا على الشركة بدل الاستثمار بقيمة مليار و600 مليون يتزايد كل 3 سنوات بنسبة 5٪ ثم يصبح بدل الاستثمار وسطياً مليارين و300 مليون”.

وختم محمد علي “مدة الاستثمار 45 عاما والشركة المسؤولة ستنفذ المشروع على مبدأ “BOT” أي ستمول وتنفذ المشروع وتستثمره لمدة 45 عام لإقامة فندق 5 نجوم والكلفة الإجمالية بحدود 30 مليار”.

يذكر أن مقهى الحجاز يعد واحداً من مقاهي دمشق الشعبية القديمة كمقهى النوفرة والهافانا والبرازيل والكمال التي شكلت مع غيرها صورة عن شكل المدينة في وجدان سكانها وعيون ضيوفها قبل الحرب.

تلفزيون الخبر- دمشق

الرئاسة الروسية: الأسد سيستقيل من منصبه قريباً

صرح “سيرغي ديميدكينو”، أن ما يدور من أحاديث حول استقالة رأس النظام بشار الأسد ليست مفاجـ.ئة.

مضيفاً أن الأسد منذ بداية الربيع العربي، أصبح شخصاً غير مريحاً، كما انه لا يتقبل أحد لا للمعارضة ولا الكُرد.

مؤكداً أن الأسد أصبح العائق الرئيسي لعقد تسوية، قائلاً: الأسد يشكل إلى حد بعيد (حجر عثرة) لبدء حوار في سوريا.

بيَّن ديميدكينو الأستاذ المحاضر في معهد العلوم الاجتماعية التابع للرئاسة الروسية.

في تصريحات لوكالة “ريا نوفوستي” أن الأسد لا يتقبل المعارضة، ولا يتقبل الأكراد، على الرغم من أنهم يسيطرون على مناطق ما وراء الفرات وفقاً لمدونة هادي العبد لله.

ولفت أن “الولايات المتحدة والخليج العربي ليسوا راضين كذلك عن الأسد.

مؤكداً أن الحديث لا يدور فقط حول الأسد كشخصية سياسية، بل حول الأسد كرمز للإدارة السابقة.

مردفاً: أيّ رمزاً لحزب البعث، ورمزاً لاضطهاد الكرد، ولتلك المنظومة التي بدأت الانتفاضة ضدها.

جاءت تصريحات ديميدكينو ، بمثابة ردّ على وجهة النظر التي قدمها البرلماني الروسي “دميتري سابلين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *