مقالات

اعلامي شهير يذكر طريقة الحصول على كرت البيم واليوزبير بالفيديو

هيومن فويس
اعلامي شهير يذكر طريقة الحصول على كرت البيم واليوزبير بالفيديو
اعتاد الناس في تركيا على تقاسم الخير مع المحتاجين في داخل البلد مع قدوم شهر رمضان المبارك.
ومع تقدم الزمن تغيرت اساليب التبرع بالصدقات في زمن التطور.

انتشر بين الأشقاء السوريين خبراً مفاده أنّ ماركت BIM يقوم بتوزيع كروت للشراء المجاني بقيمة 25 tl و 50 tl و 100 tl و 200 tl للاجئين الذين خرجوا من المخيمات الحدودية.

و تؤكد صفحتنا أنّ هذا الخبر لا يمت للواقع بصلة.

و ما يحصل هو أنه تقوم بعض الشركات أو الأشخاص بشراء كمية من كروت BIM بقيمة معينة، و تقوم بتوزيعها على العمال و الموظفين أو المحتاجين.

أما ماركت BIM فلا يقوم بتوزيع هذه الكروت على الإطلاق.

و قد سجلت حوادث سرقة حيث استغل بعض ضعاف النفوس عدم معرفة بعض السوريين بهذا الأمر، و قاموا ببيعهم كروت BIM منتهية الصلاحية بأسعار منخفضة.

و تنوه صفحتنا إلى وجوب الحذر، فهذه الكروت لا تباع بأي شكل من الأشكال، و يشتريها فقط الشخص الذي يرغب بتوزيعها على أشخاص آخرين، و ليس لها أي سعر مخفض.

ويعتمد نظام البطاقة على ان يأتي المتبرع الى احد مراكز التسوق المشهورة ( BIM – A101 – ŞOK ) وغيرها من المراكز التي يصعب عدها ويطلب شراء بطاقات هدايا بقيمة 25 او 50 او 100 ليرة تركية حسب الطلب والحاجة.

وبعد دفع بدل هذه البطاقات يوزعها المتبرع على المحتاجين الذين بدورهم يتوجهون الى نفس المركز لاستبدالها بما يحتاجون من مراكز التسوق .

ومن اهم الامور التي تشجع المتبرعين على شراء هذه الكروت وتوزيعها :

1- لايشعر المحتاج بالاحراج ويتوجه بنفسه لصرفها دون وجود المتبرع

2- المتبرع لايعلم ماهي حاجة المحتاج من المواد الغذائية وقد يشتري اشياء قد لايكون المحتاج بحاجتها وعن طريق نظام الكرت يترك له حرية الاختيار

3- المدة الطويلة لهذه البطاقات فبعضها تصل مدة الصلاحية الى سنة وهذا الامر قد يريح المستخدم لها في زمن الشراء

4- بهذه الطريقة يتاكد المتبرع ان المستفيد من البطاقة سيتشري حاجياته من الغذائية ولن يصرفها في امور اخرى

اما عن طريقة الحصول على هذه البطاقات فهي سهلة جدا فما على المتبرع الا ان يتوجه الى احد مراكز التسوق ويقدم المبلغ الذي يبغي التصدق به وتحويله الى بطاقات ولا يحتاج الامر الا الى بضع دقائق.

ولمزيد من المعلومات نترككم مع مداخلة للاستاذ يوسف ملا:

اقرأ أيضاً: فجأة .. تركيا تجد نفسها وسط إنجاز عظيم وكنز ثمين
أعلنت تركيا، الثلاثاء، اكتشاف منجم للذهب يحتوي على ملايين الأونصات التي تقدر قيمتها بنحو 6 مليارات دولار.

وأكد التلفزيون الرسمي التركي أنه تم “اكتشاف نحو 3.5 مليون أونصة من الذهب في أحد المناجم في تركيا”، مبينا أن “قيمتها تقدر بنحو 6 مليارات دولار”.

وأمس الإثنين، أعلنت فرق التنقيب العاملة في ولاية ديار بكر جنوب شرقي تركيا، عثورها على أكثر من 6 آلاف قطعة أثرية، خلال أعمال التنقيب المتواصلة منذ العام 2018.

وفي 21 آب/أغسطس الماضي، أعلن أردوغان، عن اكتشاف أكبر حقل للنفط للغاز في تركيا الذي يحوي على 320 مليار متر مكعب، بعد تنقيب السفن التركية في البحر الأسود.

وفي حديث للأناضول أكد مدير تعاونيات الائتمان الزراعي التركية رئيس مجلس إدارة “غوبراطاش”، فخر الدين بويراز، أنّ كميات الذهب اكتشفت في منجم للذهب بقضاء سوغوت بولاية بيلاجيك (شمال غرب).

وأشار بويراز إلى أن متوسط كثافة الذهب في الطن الواحد من الأتربة عالميا يتراوح بين 2-3 بالمئة، أما منجم سوغت فتصل نسبة الذهب في الطن الواحد من الأتربة إلى 8.6 بالمئة، وبعض المناطق ترتفع النسبة إلى ما بين 12-14 بالمئة.

وقال بويراز: “عمليات التنقيب تثبت ذلك، وهذا مؤشر لانخفاض تكاليف استخراج الذهب من هذا المنجم”.

وأكد بويراز أنّ شركة “غوبراطاش للتعدين” التركية ستتولى عملية استخراج الذهب من المنجم، قائلا: “قيمة الذهب المكتشف اليوم تقدر بـ6 مليارات دولار، إلا أنّ مساهمتها في الاقتصاد ستكون أكبر من هذا بكثير”.

وأشار إلى أنهم وضعوا خطة لسنتين، من أجل بدء إسهام هذا المعدن الثمين في الاقتصاد التركي.

تجدر الإشارة إلى أنّ شركة “كوزا للذهب” ربحت عام 2008 مناقصة للتنقيب في المنجم، لكن تم توقيف أعمالها، بسبب عجزها عن تأدية التزاماتها، وأقر القضاء في ديسمبر/كانون الأول 2019، تولي غوربا طاش، أعمال التنقيب، وأسست بدورها شركة “غوربا اش للتعدين”.
تركيا بالعربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *