سياسة

القـ.ـوات الروسية تعتـ.ـقل عشرات الضـ.ـباط بمساعدة قـ.ـوات النظام

هيومن فويس
القـ.ـوات الروسية تعتـ.ـقل عشرات الضـ.ـباط بمساعدة قـ.ـوات النظام
اعتقـ.ـلت دورية مشتركة من الأمـ.ـن العسـ.ـكري التابع لنظـ.ـام الأسد والشـ.ـرطة العسـ.ـكرية الرو.سية، أول أمس الثلاثاء، عشرات الضـ.ـباط والعنـ.ـاصر التابعين للفيـ.ـلق الخامس اقتـ.ـحـ.ـام، على خلفية بيعهم مستودعات أسلـ.,ـحة وذخـ.ـائر قدمتها قـ.ـاعدة حميـ.ـميم الرو.سية لمجموعات محلية تتبع لـ “حـ.ـزب الـ.ـله” في سوريا.

وفي التفاصيل؛ قال مصدر خاص من مناطق سيـ.ـطرة النظام في اللاذقية لبلدي نيوز، إن الشـ.ـرطة العسـ.ـكرية الرو.سية وأمـ.ـن النظـ.ـام العسـ.ـكري داهـ.ـموا أحد المواقـ,.ـع القيـ.ـادية للفيـ.ـلق الخامس اقتحـ,ـام في معسـ.ـكر الطـ.ـلائع باللاذقية، واعتقـ.ـلوا قائـ.ـد اللواء الثالث في الفيـ.,ـلق الخامس اقتـ.ـحام العميد محمد عيسى مع عدد من الضـ.باط وصف الضبـ.ـاط والعـ.ـناصر.

وبحسب المصدر، فإن أكثر من عشرين ضـ.ـابطاً اعتـ.ـقلوا في المداهـ.ـمة، بالإضافة إلى مسؤولي المستودعات والتذخـ.ـير بالفيـ.ـلق الخامس المدعـ.ـوم من رو.سيا، وحولوا إلى فـ.ـرع الأمـ.ـن العسـ.ـكري باللاذقية للتحـ.ـقيق.

وأكد المصدر أن الحديث المتداول في ألوية الفـ.ـيلق عن سبب الاعتـ.ـقال كون المعتـ.ـقلين من الضـ.ـباط والعـ.ـنـ.ـاصر استلموا شحـ.ـنة أسلـ.ـحة وذخـ.ـائر خفـ.ـيفة ومتوسطة من قـ.ـاعدة حميـ.ـميم العسـ.ـكرية صيف العام الماضي، وباعوها لصالح مجموعات محلية تعمل لصالح “حـ.ـزب الـ.ـله” اللبـ.ـناني في سوريا، حيث ضُبـ.ـطت إحدى الشحـ.ـنات المهـ.ـربة من مستودعات الفيلـ.ـق من قبل الشـ.ـرطة العسـ.ـكرية الرو.سية واعترف سائـ.ـقو الشاحـ.ـنات بعملية الاتجار بالذخـ.ـائر بالتعاون مع قـ.ـائد اللواء الثالث في الفيـ.ـلق العمـ.ـيد محمد عيسى وعدد من الضـ،,ـباط.

وأعلنت وزارة الدفـ.ـاع في نظام الأسد رسميا عن تشكيل “الفـ.ـيلق الخامس اقتـ.ـحام” يوم 22 تشرين الثاني 2016 في بيان أذاعته القيـ.ـادة العامة لجـ.ـيش النظام.

وقالت إن مهمته ستكون “القـ.ـضاء على الإرهـ.ـاب”، وسيعمل إلى جانب باقي تشكيلات قـ.ــوات النظام والقـ.ـوات الرديـ.ـفة والميليـ.ـشيات الأجنبية، وتألف الفـ.ـيلق حين تشكيلة من سبعة ألوية عسـ.,ـكرية، وأضيف إليه اللـ.ـواء الثامن بعد سيطـ.ـرة نظـ.ـام الأسد على جنوب سوريا وانضمام عنـ.ـاصر المصالحات في القنيطرة ودرعا إليه.

وبحسب تقارير إعلامية؛ فإن الفيلق الخامس تم إعداده بدعـ.ـم مالي ولوجستي كامل من قاعدة حميـ.ـميم الرو.سية، وتقدر رواتب مقـ.ـاتليه بما بين 200 و400 دولار أميركي بحسب رتبتهم العسـ.ـكرية.
اقرأ أيضاً:إسرائيل: سوريا لن تكون مصدر قوة لإيران وإنما سيتم إهانتـ.ـها فيها

أكد ضابط رفيع في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، أن “سوريا لن تكون مصدر قوة لإيران، وإنما سيتم إهانتـ .ـها فيها”، في إشارة إلى الضـ .ـربات التي سيتم توجيهها إلى قواتها وميلـ .ـيشياتها.

وفي أول تعليق إسرائيلي على الضـ .ـربة الأميركية، قال الضابط: إن “إيران تبني قواعد لها داخل دول ضعيفة مثل سوريا، ليس بهـ .ـدف حماية نظام الأسد، بل للحفاظ على تواجد ميلـ .ـيشياتها هناك”، وفق ما نقل موقع قناة “الحرة”.

وأضاف أن “ثمة 4 أهـ .ـداف إيرانية في سوريا، وهي: بناء قدرات عسكرية استراتيجية، وتخزين وسائل قتـ .ـالية، خصوصاً في دير الزور والبوكمال وتدمر، بالإضافة إلى الأهداف الاقتصادية، ولا سيما إعادة الأموال التي أنفقتها إيران في سوريا في السنوات الماضية، وأخيراً التشيع وتصدير الثورة الإيرانية إلى سوريا”.

وأشار إلى أن إيران تسعى لبناء قواعد لها على الحدود بين العراق وسوريا، لتعزيز قدراتها العسكرية وإدخال الميلـ .ـيشيات المسـ .ـلحة من دول أجنبية.

وبحسب المصدر، فإن طهران “عوّلت على نشاطاتها العدوانية في المنطقة كي يمنحها ذلك مركزاً قوياً، عند استئناف المفاوضات بشأن مشروعها النووي”، موضحاً أن هذه السياسة “منيت بفشل ذريع بعد مقـ .ـتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني، الذي كان مسؤولاً عن سياسة إيران العسكرية في الشرق الأوسط وأماكن أخرى في العالم”.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية، أن مقـ .ـاتلاتها شـ .ـنت، مساء أمس الخميس، غـ .ـارات على منـ .ـشآت عسكرية تابعة للميلـ .ـيشيات الإيرانية شرقي سوريا، على الحدود السورية العراقية، وقال المتحدث باسم البنتاغون، جيمس كيربي: إنها “بناء على توجيهات من الرئيس بايدن، استـ .ـهدفت بنى تحتية تستخدمها جماعات عسكرية مدعومة من إيران في شرق سوريا”.

وبحسب المتحدث باسم البنتاغون، دمرت الغارات الأميركية عدة منشآت عند نقطة مراقبة حدودية، تستخدمها مجموعة من الميليـ .ـشيات الإيرانية، بما فيها “كتائب حزب الله”، و”كتائب سيد الشهداء”.

وقال كيربي: إن “الإجراء الأميركي كان رداً عسكرياً متناسباً، تم اتخاذه مع الإجراءات الدبلوماسية، بما في ذلك التشاور مع شركاء التحالف”، موضحاً أن العملية “تبعث برسالة لا لبس فيها، بأن الرئيس بايدن سيعمل على حماية أفراد القوات الأميركية وقوات التحالف”.

المصدر: تلفزيون سوريا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *