لاجئون

الخبر المنتظر.. بيان هام لجميع السوريين الغير حاصلين على كرت الهلال الأحمر

هيومن فويس
الخبر المنتظر.. بيان هام لجميع السوريين الغير حاصلين على كرت الهلال الأحمر

“”قـ.ـد أعـ.ـلن المـ.ـوظف عن الجهة التي تحدد الفئات المستفيدة من نظام المساعدات النقدية (SUY).

وقال الموظف: أنه “للأسف ، في الغالب نتلقى الانتقادات اللاذعة بسبب موضوع توزيع المساعدات (بشكل غير عادل) وفق ما يقوله المتابعون، لاسيما العائلات التي تمتلك طفلين.

وقد كشفنا في وقت سابقٍ أن لا علاقة لنا بالأمر، ولكن للأسف ما زال هناك شريحة واسعة تعتقد أن المبالغ بحوزتنا ونحن نقوم بتوزيعها مجاناً”.

وأضاف الموظف: “أود أن أنوه أن المبالغ الموزعة على السوريين مصدرها الاتحاد الأوروبي، ونحن يقتصر دورنا على الإشراف فقط، نحن ليس لدينا أية صلاحيات في تعديل الآلية التي يتم بموجبها التوزيع، ومن يحدد ذلك هي الجهات المانحة للمبالغ وهي الاتحاد الأوروبي، لذا لا يمكن التعويل علينا في هذا الأمر”.

وتابع الموظف: “نواصل نشر المنشورات المتعلقة ببطاقة المساعدات عبر الصفحة الرسمية لبرنامج (SUY) في فيسبوك، ونجيب على الأسئلة دائماً رغم كثرتها، ونحاول بشتى الأشكال توضيح مهمة الهلال الأحمر كجهة مشرفة فقط”.

و أعلن الهلال الأحمر عن بدء التسجيل في دورة جديدة لتعلم اللغة التركية، عبر تقنية التعليم عن بعد.

حيث نشرت مؤسسة الهلال التركي، عبر موقعها الرسمي، مضيفًا بأنه سيتم إعطاء دورات لغة تركية مهنية للأشخاص الذين يحضرون دورات مهنية في المراكز الاجتماعية، ويمتلكون مهارات مهنية ويبحثون عن وظيفة، والأشخاص الذين دخلوا مسبقا سوق اليد العاملة”.

وأضاف البيان، أن هذه الدورة هدفها إدخال المستفيدين وبشكل دائم سوق العمل عن طريق تعاليم دورات اللغة التركية المهنية حسب قطاعات العمل، مشيرًا إلى الشروط الواجب توفرها لدى المتقدمين بالإضافة إلى شروحات أخرى عن كيفية الدورة وموعدها، وهي كالتالي:

مشروع تعليم لغة الكبار: الاتحاد الأوروبي (EU) وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم التركية والمديرية العامة للتعلم مدى الحياة (HBÖGM) التركية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يتم تنفيذ برنامج تعليم اللغة التركية للكبار (OHR)، والموجه للسوريين المقيمين في تركيا، نتيجة الأزمة التي آلمت ببلادهم.

ويهدف البرنامج إلى زيادة مهارات اللغة التركية لـ 52 ألف سوري بالغ تحت الحماية المؤقتة من خلال مراكز التعليم العام (HEM) الموجودة في 10 مقاطعات (أضنة ، بورصة ، غازي عنتاب ، هاتاي ، اسطنبول ، إزمير ، كيليس ، قونية ، مرسين ، شانلي أورفا).

ويتم تنظيم تدريبات اللغة التركية على أساس المهارات اللغوية الأساسية الأربع: القراءة والاستماع والتحدث والكتابة، المحددة في محفظة اللغة الأوروبية، بحيث يكتسب الأفراد السوريون الخاضعون للحماية المؤقتة المهارات اللغوية التي يحتاجون إليها لدعم مشاركتهم في الحياة الاقتصادية والاجتماعية.

سيتم تطبيق الدورات التدريبية (OHR) التي سيتم افتتاحها في سياق الطريقة المختلطة لأول مرة في تركيا.

سيتم تقديم الدعم النقدي لأولئك الذين سيحضرون التدريب بناءً على الوقت الذي حضروا فيه، وسيتم إجراء مدفوعات الدعم من خلال ” KIZILAYKART”

أمّا شروط التقديم، تتمثل فيما يلي: بالنسبة للدورات التي سيتم فتحها في نطاق YTDE
يجب أن تكون الهوية 99
العمر 18-57 العمر

يمكن للسوريين الخاضعين للحماية المؤقتة المشاركة.
يجب تقديم الطلبات شخصيًا إلى مراكز التعليم العام ذي الصلة.

إقرأ أيضا : غير متوقع.. رسالة عاجلة من دريد لحام للاجئين السوريين- إلكم ما قاله👇

وجه الممثل السوري الموالي لنظام الأسد، دريد لحام، رسالةً مفاجئة للاجئين السوريين في الخارج والنازحين في الداخل.
وخلال حديث عبر الفيديو مع شبكة (CNN)، ضمن برنامج “شربل يستقبل” بدا الممثل الموالي غير متفائل بمستقبل الأوضاع في سوريا.

وفي وق سابق فجـ.ـر الممثل السوري الموالي لنظام الأسد دريد لحام موجـ.ـة من الغضـ.ـب على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بعد أن ست.ـخر من السوريين بداعي التخـ.ـفيف من تأثـ.ـير قـ.ـانون قيصر على حـ.ـياتهم المعيشية.

وأكد “لحام” أنه يخجل من أن يقول للنازحين واللاجئين في المخيمات “اصمدوا أو اصبروا”، فانفراجة الأزمة لا تبدو قريبة، والموقف العربي والدولي لا يدعو للتفاؤل.

وأشار “لحام” إلى أنه ليس مع عودة نظام الأسد إلى جامعة الدول العربية في الوقت الحاضر بصيغتها الحالية، لكونها ميتة في وقت يفترض فيه أن تكون هي الساعية لحل الصراع السوري.

وحمّل الأطراف المتفاوضة في “جنيف” مسؤولية استمرار تأزم الأوضاع في البلاد، بسبب تعنهم في المواقف، وتأسف لعدم عقد تلك الاجتماعات في بلد عربي كمصر مثلًا بدلًا من “جنيف”.

الجدير ذكره أن الممثل، دريد لحام، كان من أوائل الممثلين السوريين الذين وقفوا إلى جانب نظام الأسد في حربه ضد الشعب السوري، وساهم بشكل كبير بدعم النظام ماديًا لتسيير حملاته العسكرية لوأد الثورة في مهدها.

وفي وق سابق فجـ.ـر الممثل السوري الموالي لنظام الأسد دريد لحام موجـ.ـة من الغضـ.ـب على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بعد أن س.ـخر من السوريين بداعي التخـ.ـفيف من تأثـ.ـير قـ.ـانون قيصر على حـ.ـياتهم المعيشية.

ورأى دريد لحام أن السوريين لن يمـ.ـوتوا إذا غابت عن موائدهم الجـ.ـبنة الفرنسية أو الزبدة الدنماركية محاولاً إظهار كمية الرفـ.ـاهية التي يعيـ.ـش فيها المواطن السوري في مناطق سيطـ.ـرة الأسد.

وقال دريد لحام إن مواجـ.ـهة قـ.ـانون قيـ.ـصر الأمريكي لا تكون إلا عبر الاعتماد على المنتجات المحلية دون استيراد القـ.ـوة والإيمان من الخـ.ـارج بحسب تعبير لحام.

وذهب لحام أن الإنتاج المحلي أرخـ.ـص وأطيب ومبـ.ـارك ويمكن أن يكون بديلاً عن الاستيراد من الدول الأخرى.

واتهـ.ـم دريد لحام ترامب بتجـ.ـويع السوريين محاولاً التستر على جـ.ـرائم الأسـ.ـد المعـ.ـروفة في هذا المجال لا سيما بعد حـ.ـرق الأراضي الزراعية في ريف إدلب ومصادرة أملاك النازحين.

تصريحات لحام البعيدة عن الواقع أثارت غـ.ـضب السوريين الذين نوهـ.ـوا أن كثيرين الآن لا يملكون ثمن رغـ.ـيف الخـ.ـبز حتى يملكوا ثمـ.ـن الجبنة الفرنسية أو الزبدة الدنماركية.

وبعدما ارتفعت أصواتهم في الفترة الأخيرة للاحـ.ـتجاج على النظام الذي لم يعد قادراً على تأمين احتـ.ـياجاتهم الرئيسية من غذاء ودواء؛ ليبدو أن لحام يحاول أن يميع الكـ.ـارثة الإنسانية التي يعيـ.ـشها المواطنون السوريون،.

ويلقي اتهـ.ـام الـ”لاوطنية” على كل من يخرج لانتـ.ـقاد السياسات التي يتبـ.ـعها النظام بإدارة البلاد،
والتي أدت لتجـ.ـويع المواطنين السوريين.

قد لا يبدو غريباً سماع تصريحات كهذه من دريد لحام بالذات، الرجل الذي جنـ.ـد نفسه لتلميع صورة النـ.ـظام ومناصـ.ـرته منذ أن اندلـ.ـعت الثورة السورية عام 2011. لكن هذا التصريح بالذات يبدو تجـ.ـسيداً لحالة الفصام التي يعـ.ـيشها لحام،.

ما بين الأعمال الفنية التي قدمها خلال مسيرته الفنية الحافلة، وما بين مواقـ.ـفه السياسية وآرائه الشخصية؛ إذ إن هذا التصريح يتعـ.ـارض بشكل مباشر مع ما قـ.ـدمه لحام في التسعينيات في عمله “أبو الهنا” على وجه الخـ.ـصوص، وهـ.ـو المسلـ.ـسل الذي ألفه حـ.ـكم البابا وأخرجه هشام شربتجي،

والذي انتقد سـ.ـياسات الانغلاق وانعـ.ـدام قيمة حياة المواطن في ظل الشعارات الوطنية الجـ.ـوفاء والرنـ.ـانة التي يتم ترديدها لتشريع الذل الذي يعيـ.ـشه السوريون.
ـ.ـ
“أبو الهنا”، الموظف البسيط الذي يعـ.ـيش على الفتات، كانت تربطه علاقة خاصة بإعـ.ـلام النظام السوري حينها؛ إذ كان مرغـ.ـماً على متابعته بسبب سـ.ـياسات الانغلاق التي تجعل من اقتـ.ـناء لاقط ديجيتال جـ.ـريمة يعـ.ـاقب عليها القـ.ـانون، كما يوضح المسلسل..

ومن خلال شاشة التلفزيون الصغيرة في غرفة معيشة “أبو الهنا”، تم استعراض الخطاب الإعلامي الرسمي في تلك الحقبة، التي كانت فيها سورية تعاني من حصـ.ـار اقتصادي.

ربما لا يبدو غريباً أن الخطاب الإعلامي السوري الرسمي اليوم يتطابق إلى حد بعيد مع الخطاب الإعلامي على شاشة “أبو الهنا”؛ فالنظام السوري لم يغير من فلـ.ـسفته وتوجـ.ـهاته.

ولا يزال يجـ.ـتر المبررات ذاتها التي تفرض وجوده رغم فشـ.ـله، ولا يزال يلقي اللوم والاتـ.ـهامات على المواطنين ليحملهم مسؤولية عجـ.ـزه عن إدارة البلاد. بل إن بعض التصـ.ـريحات الكاريـ.ـكاتورية الغريبة التي تم اسـ.ـتعراضها على شاشة تلفزيون “أبو الهنا” بأسلوب هـ.ـزلي،ـ.

يتم ترديدها على شاشات النظام اليوم بجدية؛ مثل التصريحات المرتبطة بالموز، إذ يتم اليوم انتقاد الموز باعتباره فاكهة مستوردة، ويطل إعـ.ـلاميون وخبراء على شاشات النظام لينتقدوا السوريين الذين يتـ.ـناولون الموز.

معتبرين هذا الفعل يتـ.ـنافى مع عادات وقيم المجتمع السوري! وهذه التصريحات التي تم تداولها أخيراً بجـ.ـدية، هي ليست سوى اجـ.ـترار لما كان يعرض على تلفزيون “أبو الهنا” بهـ.ـزلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *