سياسة

كادت تتحول لحرب.. الجيش اليوناني يحرك مقاتلاته الحربية ضد تركيا في المتوسط

هيومن فويس

كادت تتحول لحـ.ـرب حقيقية.. الجـ.ـيش اليوناني يحرك مقـ.ـاتلاته الحـ.ـربية ضـ.ـد سفينة تركيا

قالت مصادر تركية إن 4 طـ.ـائرات حـ.ـربية يونانية “تحـ.ـرشت” بسـ.ـفينة أبـ.ـحاث تركية تقوم بمـ.ـهمة في بحر إيجه، فيما أعلنت وزارة الدفاع التركية أنها “ردت على الفـ.ـور”.

في تـ.ـصـ.ـعيد جديد بين البلدين يأتي بعد أسابيع من الهدوء سبقها توتـ.ـر غير مسبوق كـ.ـاد يتحول لصـ.ـدام عسـ.ـكري بين البلدين في إيجه وشرق المتوسط.

وأكد التلفزيون التركي الرسمي “تي ري تي خبر” أن 4 مقـ.ـاتلات حـ.ـربية يونانية من طـ.ـراز إف 16 “تحـ.ـرشت بسفـ.ـينة تركية تجري أبحاثا تقنـ.ـية وعلمية في المياه الدولية شمالي بحر إيجة.

وأوضح التلفزيون أن المقـ.ـاتلات اليـ.ـونانية اقتـ.ـربت من سفينة “تي جي غي تشيـ.ـشمه” التركية مسافة 2 ميل بحري، لتطلق بعدها بالـ.ـونات حـ.ـرارية قبل أن تبتعد عن موقع السفينة.

وكالة الأناضول الرسمية بدورها نقلت عما قالت إنها “مصادر في وزارة الدفـ.ـاع التركية” قولها إن المقـ.ـاتلات اليونانية تحـ.ـرشت بالسفينة التركية من على ارتفاع ألف متر، مؤكدة أنه “تم الر.د على المـ.ـقاتـ.ـلات اليونانية المتحـ.ـرشة”، دون الكشف عن طبيعة وطريقة الر.د.

من جهته، أكد وزير الدفـ.ـاع التركي خلـ.ـوصي أقار أن “المقـ.ـاتلات اليونانية تنفذ تحـ.ـرشات مستمرة، وتم الر.د على التحـ.ـرش الأخير في إطار القانون”.

وقال الوزير الذي لم يكشف أيضاً طبيعة الر.د: “موقفنا واضح حيـ.ـال تحـ.ـرش المقـ.ـاتلات اليونانية بسفينة الأبحاث التركية، وما سنقوم به حيال هذه التحـ.ـرشات واضح أيضا”.

وبدأت سفينة “تي جي غي تشيشمه” مهمة لها في المياه الدولية شمالي بحر إيجة، في الثامن عشر من الشهر الجاري وكان من المقرر أن تواصل مهمتها حتى الثاني من مارس / آذار المقبل، في إطار ما قالت تركيا إنه برنامجها السـ.ـنوي للأبحاث العلمية والتقنية في المجال الهيـ.ـدروغرافي.

وبالتزامن مع بدء السفينة مهامها، أعلنت اليونان أنها أبلـ.ـغت تركيا احتـ.ـجاجها على إرسال السفينة ووصفت ذلك بأنه تحرك “غير ضر.وري”.

وقال المتحدث باسم الحكومة خريستوس تارانتيليس للصحافيين “هذا تحرك غـ.ـير ضروري لا يساعد في خـ.ـلق مـ.ـشاعر إيجابية”. فيما ذكر مسؤولون بالحكـ.ـومة أن وزارة الخارجية قدمت شكـ.ـوى شـ.ـفهية لتركيا في هذا الشأن.

وكانت مصادر رسمية تركية أكدت أن السفينة التركية ستقوم بدراسات علمية وتقنية في شمال بحر إيجة لغاية 2 مارس/آذار في إطار برنامج سنوي مخطط له مسبقًا، مشيرة إلى أن الدراسات المذكورة لا تشمل قاع البـ.ـحر وتجري بما يتوافق تمامًا مع “اتفاقية برن” لعام 1976.

وذكرت أن سفينة الأبحاث “HS Naftilos” التابعة للقـ.ـوات البحرية اليونانية قامت بدراسات مشابهة في مناطق بحرية شملت المياه الدولية شمال وغرب جزيرة “ميديلّي” وشمال جزيرتي “صاقز” و”أهيكيريا” خلال شهري نوفمبر/ تشرين الثاني، وديسمبر/كانون الأول 2020، وأن سفينة الأبحاث “AEGAEO” اليونانية قامت أيضًا بدراسات تحت الماء في مناطق بحرية شملت المياه الدولية بين جزيرة “كريت” وشبه جزيرة “مورا” في الفترة التي أعقبت 25 يناير تاريخ انطلاق “المحادثات الاستشارية” بين تركيا واليونان.

كما أن اليونان تواصل في الوقت الراهـ.ـن دراسات تحت الماء أطلقتها شمالي “كريت” عبر إصدار إخطـ.ـار نافتيكس (للبحارة) بتاريخ 18 فبراير/ شباط الجاري ومن غير المعروف متى ستنتهي.

ويأتي هذا التـ.ـوتر على الرغم من استـ.ـئناف المباحثات الاستكشافية بوساطة ألمانية وذلك بعد توقفها لمدة 5 سنوات والحديث عن أجواء إيجابية سادت اللقاء، إلى جانب تواصل المباحثات العسـ.ـكرية في إطار حلف شمال الأطلسي الناتو بـ.ـهدف وضع آليات لتجنب الاشتـ.ـباك العسكـ.ـري بين البلدين في إيجه وشرق المتوسط.

وقبل يومين، اتهـ.ـمت مصادر عسـ.ـكرية تركية اليونان بممارسة العديد من الأنشطة لتصـ.ـعيد التـ.ـوتر في بحر إيجة بدءا من المناورات وحتى مهام الغواصات، منذ انطلاق “المحادثات الاستشارية” مع تركيا في 25 يناير/ كانون الثاني الماضي، وعددت تواريخ وتفاصيل الكثير من المنـ.ـاورات التي قامت بها اليونان معتبرة أنها محاولة لتخـ.ـريب المباحثات الاستكشافية.

والإثنين، أعلنت وزارة الدفـ.ـاع التركية أنها ستطلق منـ.ـاورات “الوطن الأزرق 2021” البحرية، الخميس، بمشاركة 87 سفينة حربيـ.ـة. وستجري المناورات البحرية ما بين 25 فبراير/شباط و7 مارس/ آذار المقبل في كل من البحر الأبيض المتوسط وبحر إيجة.

وبحسب البيان: “تهدف المـ.ـناورات إلى تقييم جاهزية القـ.ـيادات والوحدات والسـ.ـفن التابعة للقـ.ـوات البحرية، وتطوير القدرات المشتركة في العمـ.ـليات والتكتيـ.ـكات البحرية كما تهدف المنـ.ـاورات إلى زيادة الاستعداد القـ.ـتالي بين القيادات في العـ.ـمليات المشتركة، واختـ.ـبار قدرات الدعم المتبادل بينها”.

ويشارك في المناورات 87 سفينة حربـ.ـية و27 طائرة و20 مر.وحية، من مختلف القـ.ـوات البحرية والجوية والبرية، منها مروحـ.ـيات هجـ.ـومية تابعة لقيادة القـ.ـوات البرية، ومقـ.ـاتلات “إف 16″ و”إف 4” تابعة للقـ.ـوات الجوية.

وخلال المـ.ـناورات سيتم تنفـ.ـيذ ضـ.ـربات بحـ.ـرية وجوية لمركبات غير مأهـ.ـولة وعالية السـ.ـرعة كأهداف من أجل خـ.ـلق بيئة حـ.ـرب حقيـ.ـقية.

المصدر: القدس العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *