لاجئون

رسالة عاجلة من وزير الداخلية لكل سكان تركيا

هيومن فويس
رسالة عاجلة من وزير الداخلية لكل سكان تركيا
ووجه صويلو رسالة هامة لكل سكان تركيا قائلاً: “من فضلكم… دعونا لا نشغل مراكز اتصالات الطوارئ لدينا بمكالمات غير ضرورية”.
أعلن وزير الداخلية التركية (سليمان صويلو)، أنه تم تخصيص يوم من كل عام تحت اسم (يوم الطوارئ 112)، وذلك تقديراً للجهود المبذولة من قبل العاملين في مراكز الطوارئ.

وقال صويلو في تغريدة اطلعت عليها وترجمتها تركيا بالعربي: “من أجل زيادة الوعي ، يتم الاحتفال بيوم 11 فبراير باعتباره (يوم العاملين في مراكز الطوارئ 112) من كل عام، أود أن أهنئ جميع موظفينا الذين يؤدون واجباتهم بإخلاص وتفان في يوم الـ 112 وأتمنى لهم التوفيق في مهامهم”.

ووجه صويلو رسالة هامة لكل سكان تركيا قائلاً: “من فضلكم… دعونا لا نشغل مراكز اتصالات الطوارئ لدينا بمكالمات غير ضرورية”.


اقرأ أيضاً: فجأة .. تركيا تجد نفسها وسط إنجاز عظيم وكنز ثمين
أعلنت تركيا، الثلاثاء، اكتشاف منجم للذهب يحتوي على ملايين الأونصات التي تقدر قيمتها بنحو 6 مليارات دولار.

وأكد التلفزيون الرسمي التركي أنه تم “اكتشاف نحو 3.5 مليون أونصة من الذهب في أحد المناجم في تركيا”، مبينا أن “قيمتها تقدر بنحو 6 مليارات دولار”.

وأمس الإثنين، أعلنت فرق التنقيب العاملة في ولاية ديار بكر جنوب شرقي تركيا، عثورها على أكثر من 6 آلاف قطعة أثرية، خلال أعمال التنقيب المتواصلة منذ العام 2018.

وفي 21 آب/أغسطس الماضي، أعلن أردوغان، عن اكتشاف أكبر حقل للنفط للغاز في تركيا الذي يحوي على 320 مليار متر مكعب، بعد تنقيب السفن التركية في البحر الأسود.

وفي حديث للأناضول أكد مدير تعاونيات الائتمان الزراعي التركية رئيس مجلس إدارة “غوبراطاش”، فخر الدين بويراز، أنّ كميات الذهب اكتشفت في منجم للذهب بقضاء سوغوت بولاية بيلاجيك (شمال غرب).

وأشار بويراز إلى أن متوسط كثافة الذهب في الطن الواحد من الأتربة عالميا يتراوح بين 2-3 بالمئة، أما منجم سوغت فتصل نسبة الذهب في الطن الواحد من الأتربة إلى 8.6 بالمئة، وبعض المناطق ترتفع النسبة إلى ما بين 12-14 بالمئة.

وقال بويراز: “عمليات التنقيب تثبت ذلك، وهذا مؤشر لانخفاض تكاليف استخراج الذهب من هذا المنجم”.

وأكد بويراز أنّ شركة “غوبراطاش للتعدين” التركية ستتولى عملية استخراج الذهب من المنجم، قائلا: “قيمة الذهب المكتشف اليوم تقدر بـ6 مليارات دولار، إلا أنّ مساهمتها في الاقتصاد ستكون أكبر من هذا بكثير”.

وأشار إلى أنهم وضعوا خطة لسنتين، من أجل بدء إسهام هذا المعدن الثمين في الاقتصاد التركي.

تجدر الإشارة إلى أنّ شركة “كوزا للذهب” ربحت عام 2008 مناقصة للتنقيب في المنجم، لكن تم توقيف أعمالها، بسبب عجزها عن تأدية التزاماتها، وأقر القضاء في ديسمبر/كانون الأول 2019، تولي غوربا طاش، أعمال التنقيب، وأسست بدورها شركة “غوربا اش للتعدين”.
تركيا بالعربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *