سياسة

ضابط روسي: تحديد مناطق “الدولة والنصرة” انتهى تقريبا

هيومن فويس: جوليا شربجي

أعلن قائد إدارة العمليات العامة في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الفريق سيرغي رودسكوي، الثلاثاء، 7 شباط- فبراير،  أن العمل في “أستانا” على تحديد المناطق السورية الخاضعة لسيطرة تنظيمي “الدولة” و”جبهة النصرة” المنضمة مؤخرا لـ”هيئة فتح الشام”، قد انتهى تقريبا.

وقال الفريق في مؤتمر صحفي: “خلال اللقاء، انتهى العمل تقريبا على تثبيت المناطق الخاضعة لتشكيلات “الدولة” و”جبهة النصرة”. هناك خلافات لا تذكر، والتي سيتم الاتفاق بشأنها في أقرب وقت، هذا سيسمح واقعيا بفصل المعارضة عن الجماعات الإرهابية”، وفق قوله.

رودسكوي: العمل في “أستانا” على تحديد مناطق سيطرة تنظيمي “الدولة” و”النصرة” قد انتهى تقريبا

من جانبه صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن الاتصالات بين بلاده والولايات المتحدة حول الشأن السوري “متواصلة ولم تنقطع”، وقال لافروف، في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، “الاتصالات على المستوى العملي بما فيها في جنيف مستمرة”، حسب وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأضاف لافروف، أن هذه الاتصالات “كانت مرتبطة مع تلك التي تسمى المجموعة الدولية لدعم سوريا، التي أنشأتها روسيا والولايات المتحدة تحت رئاستهما المشتركة، رغم أنها لم تجتمع من زمن طويل على مستوى الوزراء، وهي مستمرة في عملها عبر مجموعتي العمل (مجموعة العمل المعنية بوقف إطلاق النار ومجموعة المسائل الإنسانية).

وأشار لافروف إلى أن مجموعتي العمل هاتين تعقدا اجتماعات أسبوعية في جنيف على مستوى المندوبين الدائمين للدول المعنية و”الاتصالات عبر هاتين الآليتين بين الدبلوماسيين الروس والأمريكيين ما زالت مستمرة حتى الآن”.

قناة “روسيا اليوم” فنقلت بدورها عن مصدر دبلوماسي في أحد الوفود، أن روسيا وتركيا وإيران اقتربت من تنسيق آلية الرقابة على وقف إطلاق النار في سوريا بشكل نهائي، بنسبة تصل إلى 90%، مضيفا أن ما تبقى ليس خلافات جوهرية بل عن “التلاعب بالكلام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.