سياسة

تصعيد أوروبي ضد “ترامب” والاتحاد يصف إدارته بـ “التهديد”

هيومن فويس

اعتبر رئيس الاتحاد الأوروبي، دونالد تاسك، أمس الثلاثاء، 31 كانون الثاني- يناير، أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تشكل جزءًا من “تهديد” خارجي، إلى جانب الصين، وروسيا، مشيرًا إلى أن تصريحات ترامب الباعثة للقلق تنذر بمستقبل مجهول.

جاء ذلك في رسالة، أرسلها تاسك، إلى زعماء دول الاتحاد الأوروبي، باستثناء المملكة المتحدة التي تستعد للخروج من الكتلة الأوروبية.

وأشار تاسك، في الرسالة، إلى أن”إدارة ترامب -إلى جانب الصين، وروسيا، والاسلام الراديكالي، والحرب والإرهاب-، هي جزء من تهديد خارجي”.

وأضاف أن “تلك التحديات العالمية، إضافة لتصريحات الإدارة الأمريكية الجديدة المثيرة للقلق، تجعل مستقبلنا جميعًا مجهولًا ولايمكن التنبؤ به”.

ولفت رئيس الاتحاد الأوروبي إلى أن “التغير الطارئ في واشنطن يضع الاتحاد الأوروبي في موقف حرج، خاصة أن الإدارة الأمريكية الجديدة على ما يبدو تضع موضع الشك السبعين عامًا الأخيرة للسياسة الخارجية لواشنطن”.

وأردف قائلًا “علينا أن نذكر أصدقاءنا الأمريكيين بشعارهم الخاص “متحدين نقف متفرقين نسقط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.