سياسة

هجوم على محكمة بريف حلب..و”تحرير الشام” تتوعد الفاعلين

هيومن فويس: توفيق عبد الحق

عقدت لجنة شرعية من هيئة تحرير الشام، اليوم/ الإثنين، 30 كانون الثاني، 2017 اجتماعاً عقب هجوم مجموعات من الهيئة على المحكمة الشرعية بدارة عزة بريف حلب الغربي، والتي تتبع لحركة أحرار الشام الإسلامية، حيث أمرت لجنة هيئة تحرير الشام بإعادة ما تم مصادرته إلى المحكمة، ومحاسبة من أمر بالهجوم، بحسب ما أكدته مصادر من حركة أحرار الشام.

وكانت قد هاجمت قوات عسكرية تابعة لهيئة “تحرير الشام” المشكلة حديثاً، فجر اليوم/ الإثنين، 30 كانون الثاني- يناير، محكمة شرعية في بلدة “دارة عزة” بريف حلب الغربي، حيث اقتحمت الهيئة المحكمة واستولت على كامل حواجزها، كما لاحقت بعض الأفراد المنتسبين إليها، بحسب ما أوردته المحكمة.

وأشار المحكمة الشرعية، بان الحواجز التي سيطرت عليها هيئة “تحرير الشام” تتبع لحركة أحرار الشام الإسلامية، كما نوه المصدر إلى إن الهيئة حاولت مصادر سيارات العناصر بالقوة، وطالبت المحكمة الشرعية، قائد هيئة تحرير الشام، بإيقاف “البغي”، الذي وصفته المحكمة بالتصرف “الغير مسؤول”.

وكان قد دعا قائد حركة أحرار الشام الإسلامية “علي العمر”، أمس / الأحد، قائد هيئة تحرير الشام “هاشم الشيخ- أبو جابر” إلى الاتفاق على محكمة شرعية تنظر في المظالم التي أوقعتها حوادث البغي الأخيرة من بعض الفصائل المنضوية معهم ضد الفصائل المنضمة لحركة أحرار الشام، ورأي أن سرعة حل هذا الملف والرغبة الصادقة في إغلاقه من أعظم ما يسرع في وحدة الصف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.