سياسة

انباء عن تصادم أمريكي- تركي

هيومن فويس

انباء عن تصـ.ـادم أمريكي- تركي

وجه وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، انتقادات لاذعة لتركيا، خلال اجتماعه الأخير في حلف شمال الأطلسي هذا الأسبوع، قائلا إن شراءها منظومة أسلحة روسية “هدية” لموسكو.

ونقلت وكالة “رويترز” عن خمسة دبلوماسيين ومسؤولين قولهم: “خلال الاجتماع الذي انعقد عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، يوم الثلاثاء، قال بومبيو إن تركيا تقوض أمن حلف الأطلسي وتوجد حالة من عدم الاستقرار في شرق البحر المتوسط في نزاع مع اليونان وقبرص الدولة غير العضو بالحلف على موارد الغاز”.

وقال الدبلوماسيون إن حديث بومبيو دفع حلفاء آخرين في الاجتماع، ومن بينهم فرنسا واليونان وحتى لوكسمبورغ، إلى توبيخ تركيا ما دفع وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو إلى توجيه اتهامات مضادة تتسم بالتحدي.

ووُصفت لهجة الحديث في الاجتماع بأنها “محسوبة” لكن “أكثر تصـ.ـادمية” مما جرت عليه العادة في اجتماعات الحلف. وقال مسؤول أمريكي، إنه

دار نقاش صريح خلف الأبواب المغلقة لكنه رفض الخوض في التفاصيل.
وأضاف مسؤول: “الولايات المتحدة حثت تركيا في مناسبات عدة على حل مسألة (منظومة الأسلحة الروسية) إس-400 والتوقف عن استخدام المقاتلين السوريين في الصراعات الخارجية ووقف الأعمال الاستفزازية في شرق البحر المتوسط”.

وقال وزير الخارجية التركي اليوم إنه لا يمكنه التعليق على اجتماع سري. وأضاف في فعالية عامة: “أوضحت للتو الخلافات بين الدولتين والقضايا المعلقة.. اضطررنا لشراء (منظومة أسلحة) من روسيا لأننا لم نستطع ذلك من حلفائنا”.

وذكرت مصادر تركية على معرفة بما دار في الاجتماع أن بومبيو وجه “اتهـ.ـامات ظالمة” وأنه لم تكن هناك جبهة موحدة ضـ.ـد تركيا. وقالت إن تركيا أبدت استعدادا أيضا لإجراء محادثات مع اليونان بخصوص شرق البحر المتوسط دون شروط مسبقة.

حذرت واشنطن من عواقب وخيمة وعقوبات إذا ما ثبت أن أنقرة قامت بتفعيل منطومة صواريخ اس 400 الروسية. وأفاد موقع إخباري موال للحكومة التركية أنه تم إطلاق صاروخ إس- 400 من مدينة سينوب المطلة على البحر الأسود.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية مورجان أورتاجوس في رسالة بالبريد الإلكتروني: “إذا تأكد ذلك، فإننا ندين بأشد العبارات اختبار إطلاق صاروخ من منظومة إس- 400 باعتباره يتعارض مع مسؤوليات تركيا كحليف ضمن حلف شمال الأطلسي (ناتو) وكشريك استراتيجي للولايات المتحدة” وأضافت “أن الولايات المتحدة واضحة بشأن توقعاتنا بأن نظام إس 400- يجب ألا يتم تشغيله”.

وأجرت تركيا أول تجربة مباشرة لها على استخدام منظومة إس 400 الصاروخية الروسية، وفق ما ذكرته وسائل إعلام محلية، على الرغم من عدم تأكيد ذلك رسميا على الفور. وقالت وزارة الدفاع التركية إنها لن تنفي أو تؤكد إجراء اختبارات لإطلاق صواريخ من منظومة إس-400.

ووفق تلفزيون اهابر (الخبر) الموالي للحكومة، اختبر الجيش التركي صاروخا من نظام “اس 400” من مدينة سينوب المطلة على البحر الأسود (شمال). ونشرت وسائل إعلام تركية أخرى شريط فيديو غير رسمي يظهر سحابة بيضاء في الجو.

وكان تسجيل محلي مصور حصلت عليه رويترز قد أظهر إطلاق صاروخ اليوم الجمعة على ساحل تركيا المطل على البحر الأسود حيث من المتوقع أن يختبر الجيش منظومة الدفاع الجوي الروسية إس-400 مما دفع وزارة الخارجية الأمريكية إلى توجيه تحذير قوي.

وظهر في التسجيل الذي تم تصويره في مدينة سينوب الساحلية عامودا رفيعا من الدخان يرتفع نحو السماء. وفي الأيام الماضية أصدرت تركيا إخطارات تفيد بفرض قيود على المرور عبر المجال الجوي وفي المياه قبالة المنطقة الساحلية لإجراء اختبارات الإطلاق.

وقد تثير اختبارات منظومة إس-400، إذا حدثت، توترا بين تركيا والولايات المتحدة التي تعارض بشدة شراء أنقرة أسلحة من موسكو بدعوى أنها تتعارض مع نظم الدفاع المشتركة لحلف شمال الأطلسي. وردت واشنطن العام الماضي بتعليق مشاركة تركيا في برنامج طائرات إف-35 وهددت بفرض عقوبات.

وأجرى الجيش في العام الماضي اختبارات رادار لمنظومة الدفاعات أرض-جو وهي من بين أكثر الدفاعات تطورا في العالم ويمكنها رصد وتتبع الطائرات القادمة على نطاق متوسطة وبعيد.

ووقعت تركيا صفقة إس -400 مع روسيا في عام 2017. وبدأ تسليم أول أربع بطاريات صواريخ بقيمة 2.5 مليار دولار في يوليو/ تموز من العام الماضي.

ودعا من جديد عضوان في مجلس الشيوخ الأمريكي إدارة الرئيس دونالد ترامب إلى فرض عقوبات على تركيا بعد تداول أنباء التجارب المزمعة الأسبوع الماضي.

المصدر: سبوتنيك وdw

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *