ترجمة

الإندبندنت: الأسد يعاني ضغط نفسي وإصابة عصبية

هيومن فويس: الإندبندنت- ترجمة “أسامة نتوف”

نقلت الإندبندنت البريطانية عن الكاتب “أمير الطاهري”، أن بشار الأسد يعاني إصابة عصبية في إحدى عينيه نتيجة الأزمة السورية.

وفي المقال الذي كتبه بيثان مكيرنان وترجمته هيومن فويس جاء :”خمس سنوات من الحرب والتوتر أدت بالقائد المحصن في سوريا إلى مشكلة عصبية” يوضح الكاتب ذلك نقلا عن مسؤولين روس.

وتابع المقال :”ضغط قيادة الدولة الغارقة في التعقيد وفوضى الحرب الأهلية، ربما يدفع رسومها القائد المتحصن في سوريا”

ونقل مكيرنان عن أمير طاهري، الكاتب في صحيفة الشرق الأوسط السعودية الصادرة في لندن، “أن بشار الأسد يعاني في صحته النفسية بعد 6 سنوات من الصراع”.

ونقلا عن مسؤولين روسيين حلفاء لسوريا قال إن مطلعين من داخل موسكو صرحوا على خلفية إنهاك الرئيس أنها كانت بسبب ضغط نفسي.

وكما تابع المقال: “هذا هو ما تكلمه مسؤولون روس بشكل خاص، والآن يسقطون هذه التلميحات على أن الأسد منهك من حرب 5 سنوات وتوترها، وتطور الأمر معه إلى إصابة عصبية في عينه اليسرى كنتيجة لضغط نفسي”.

ورصدت الإندبندنت تعليقات من قبل معارضين مختلفين للنظام السوري عبر شبكة الانترنت، حيث تحولت الأقوال إلى تصريحات بأن الأسد الذي تدرب كطبيب، قد دخل المشفى إثر حالة عصبية.

وكانت “ذا ساندي تايمز” التقت الأسد آخر السنة الماضية، حيث قال الأسد في ذلك اللقاء بأنه ينام بشكل اعتيادي ليلا، على الرغم من دوره في الحرب الأهلية، في الوقت الذي تقول فيه الأمم المتحدة أن 400000 قتلوا، وشرد أكثر من نصف سكان سوريا من بيوتهم.

وردا على سؤال فيما إذا كان موت الأطفال الذين قتلهم في حلب وفي أي مكان آخر يلقي بثقله على نفسيته، ضحك وقال: ” أعرف معنى السؤال جيدا، أنا أنام وأعمل وآكل بشكل اعتيادي، كما أني أمارس الرياضة دوريا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.