سياسة

مسؤول روسي سابق .. سوريا ميدان اختبار مثالي للأسلحة

هيومن فويس: متابعات

أفادت صحيفة “إزفيستيا” الروسية اليوم الأربعاء بأن الجيش الروسي أجرى في سوريا اختبارات ناجحة على أهم عناصر منظومة صـ.ـواريخ “إس-500” للدفاع الجوي.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مصادر في وزارة الدفاع والمجمع العسـ.ـكري الصناعي الروسيين، أن الاختبارات كشفت عددا من الثغـ.ـرات في عمل معدات المنظومة تسـ.ـنى سدها في وقت قصير، مضيفة أن الاختبارات قد انتهت واعتبرت ناجحة.

وحسبما أوضح للصحيفة النائب السابق لقائد القوات الجوية الروسي الفريق أيتيتش بيجيف، فإن كافة المعدات قبل الشروع في تصنيعها، تخضع للاختبارات في ظروف العمل والظروف المناخية القاسـ.ـية، مما يتيح اكتشاف نواقصها التي يجري تحديدها ودراستها وإزالتها لاحقا.

وأضاف بيجيف أن المناخ في سوريا يمثل من هذه الزاوية ميدان اختبار مثاليا كونه يتسم بدرجات عالية لحرارة الجو وكثرة الغبار، بينما تستدعي حالة النـ.ـزاع المسـ.ـلح المستمر ضرورة تشغيل الرادارات على مدار 24 ساعة.

ويرى خبراء عسكريون أن فعالية منظومة “إس-500” بأكملها تعتمد على أداء نقطة التحكم القـ.ـتالي الناجح، وجهاز رادارها الجديد القادر على رصد الأهداف على كافة الارتفاعات.

يذكر أن عناصر من منظومة “إس-500” سبق أن خضعت للاختبارات في مركز للتدريب والاستخدام القتـ.ـالي للقوات الجوية الفضائية الروسية في مقاطعة آستراخان جنوبي البلاد.

وحسب تقارير إعلامية غربية، فإن منظومة “إس-500” تمكنت خلال الاختبارات من إصابة هدف على مسافة 481,2 كيلومتر، ما يزيد بـنحو 80 كيلومترا عن مدى أي نظام دفاع جوي قائم في العالم.

وأكدت الحكومة الروسية في وقت سابق أن الصناعة الحـ.ـربية الوطنية ستبدأ بتسليم جيش البلاد منظومات “إس–500” العام المقبل.

وسبق أن أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها اختبرت 300 نوع من الأسـ.ـلحة، بمشاركة 70 ألف مقاتل خلال العملية العسكرية في سوريا في كانون الثاني الماضي، وشلمت الاختبارات مقاتلات الجيل الخامس “سو 57″، ومنظومات الدفاع الجوي “بانتسير إس 2″، ومدرعات “ترميناتور 2” والروبوت القتـ.ـالي “اوران 9” المدرع.

وفي تقرير سابق لوكالة “سبوتنيك” الروسية، في أيلول العام الماضي، قالت إن روسيا اختبرت أحدث أسلحتها منذ بدء التدخل، وأحصت قيامها باختبار 162 نموذجًا من الأسـ.ـلحة الحديثة والمتطورة.

وتدخلت روسيا عسكريًا بشكل رسمي في سوريا، في أيلول عام 2015، وذلك عبر أسطولها العسـ.ـكري لدعم حليفها النظام السوري أمام المعارضة التي توسعت في عموم المناطق السورية آنذاك.

ووثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” مقـ.ـتل 6686 مدنيًا من بينهم 1928 طفلًا على يد القوات الروسية منذ تدخلها في سوريا، في 30 من أيلول 2015 حتى 30 من أيلول 2019.

ووفق التقرير الصادر قبل يومين، فإن ما لا يقل عن 335 مجـ.ـزرة ارتكبتها القوات الروسية، وما لا يقل عن 1083 حادثة اعتـ.ـداء على مراكز حيوية مدنية بينها 201 على مدارس، و190 على منشآت طبية، منذ تدخلها العسكري في سوريا.

 

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *