سياسة

شرق الفرات.. ثاني دورية تركية أمريكية مشتركة في المنطقة الآمنة

هيومن فويس: متابعات

بدأت تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، صباح اليوم الثلاثاء، تسيير الدورية البرية الثانية في مناطق شرق الفرات في سوريا، بموجب تطبيق اتفاق “المنطقة الآمنة”.

وقالت وزارة الدفاع التركية عبر حسابها في “تويتر” اليوم، إن جنودا من القوات الأمريكية والتركية بدأوا تسيير دوريتهم البرية المشتركة الثانية جنوبي مدينة تل أبيض السورية (أكشاكالي)، بمشاركة مركبات برية ثقيلة وطائرات بدون طيار، ونشرت الوزارة صورا للدورية في أثناء دخولها الأراضي السورية.

وكان الطرفين أعلنا في الثامن من أيلول الحالي، عن تسيير أولى الدوريات البرية المشتركة في مناطق شرق الفرات في سوريا، وسارت الدورية حينها بين قريتي الحشيشة ونص تل شرق مدينة تل أبيض.

وذكر موقع “HABERLER” التركي، أن الدورية البرية الثانية ستستمر مدة ثلاث ساعات تقريبا، وتشمل المنطقة الممتدة من تل أبيض إلى رأس العين شمالي سوريا.

وتوصل الجانبان التركي والأمريكي، مطلع آب الماضي، إلى اتفاق يقضي بإنشاء “المنطقة الآمنة” في شمال شرقي سوريا.

وأعلنا، في 7 من الشهر الماضي، عن إنشاء مركز عمليات مشترك في تركيا، لتنسيق شؤون وإدارة المنطقة الآمنة، وتنفيذ التدابير الأولى بشكل عاجل لإزالة مخاوف تركيا الأمنية على حدودها الجنوبية مع سوريا.

وفي إطار ذلك نفذت مروحيات تركية وأمريكية ست طلعات جوية مشتركة في الأجواء السورية شمالي سوريا، خلال الفترة الماضية.

وتتزامن التطورات السابقة مع تصريحات للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن استعداد بلاده على طول الحدود السورية- التركية للقضاء على التنظـ.ـيمات “الإرهـ.ـابية” شمال شرقي سوريا.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي عقده في اسطنبول، السبت الماضي، قبيل توجهه إلى الولايات المتحدة للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، “استعداداتنا انتهت على طول حدودنا مع سوريا والخطوات التي سنخطوها شمالي وشمال شرقي سوريا، ستقصم ظهر تنظيم (ي ب ك/ بي كا كا) إلى حد كبير”.

يذكر أن منطقة شرق الفرات تسيطر عليها قوات “قسد” المدعومة من التحالف الدولي بعد أن طردت تنظيم “داعـ.ـش” الذي كان يسيطر على إجزاء كبيرة من المنطقة.

 

 

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.