سياسة

بينهم ضابط.. خسائر بشرية للأسد بتفجير نفق بدمشق

هيومن فويس: علاء الأحمد

أكدت مصادر إعلامية موالية للأسد في العاصمة السورية- دمشق، اليوم الأربعاء، 18 كانون الثاني- يناير، مصرع ضابط برتبة عميد ركن، وعدد من عناصر قوات النظام السوري والميليشيات الموالية، جراء تفجير المعارضة السورية لنفق في مدينة حرستا بريف دمشق، كانت تقيم فوقه قوات عسكرية للنظام.

مصرع العميد بلال بلال في تفجير نفق بدمشق

تفجير النفق، أدى باعتراف مصادر مقربة من الأسد إلى مقتل العميد الركن في قواته “بلال بلال”، وعدد آخر منهم “كنان أبو نظام، زياد الشيخ، عيسى ميهوب، وغدير محمد”، في حين نقلت صفحة “دمشق الأن” الموالية بأن عدد القتلى حتى الساعة هو تسعة وعدد من الجرحى.

بدوره قال الناشط “أحمد عمر” لـ “هيومن فويس”: “لقد عارضت المعارضة السورية نفقاً لقوات النظام بنفق قامت بتجهيزه حديثاً، في حين توهم النظام أنهم كشفوا نفقاً للثوار، فما كان من المعارضة السورية في مدينة حرستا، إلا انتظارهم ووضع الألغام لتفجير النفق الذي ظنوا انه خط إمداد للثوار، ثم حصل تفجيره أثناء تواجد أكبر قدر من قوات النظام ضمن المنطقة المستهدفة”.

أما صفحة “دمشق الأن” فتحدثت عبر صفحتها في مواقع التواصل الاجتماعي بأن النفق الذي تم تفجيره، كان بطول ثلاثة كيلو مترات، وأن التفجير أدى لمصرع عدد من قوات النظام السوري بينهم ضابط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.