سياسة

أردوغان: أثبتنا أنّ إخضاعنا مستحيل

هيومن فويس 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: “أظهرنا لمن يعتقدون أنهم سيخضعوننا عبر الممر الإرهابي الذي يسعون لإقامته على طول حدودنا (جنوبا)، أن ذلك مستحيل عبر الخطوات التي اتخذناها”.

جاء ذلك في كلمة له الأربعاء، بمناسبة الذكرى الـ 174 لتأسيس جهاز الأمن التركي، وافتتاح المبنى الجديد للقوات الخاصة بمنطقة “غولباشي” في العاصمة أنقرة.

وأضاف: “سنبعث برسائل جديدة وبلغة يفهمها أولئك الذين لا يزالون يصرون على اتباع السيناريوهات نفسها رغم ذلك (استحالة إقامة ممر إرهابي)”.

وأكد أردوغان أن “الهجمات الأخيرة على الأذان والعلم التركي وحدود البلاد واقتصادها، غايتها زعزعة الأسس التي بنيت على استقلال ومستقبل البلاد، وهدمها إذا أمكن”.

وشدد أن من يرغبون بالإيقاع بين أبناء الشعب، لم يتركوا فتنة أو حيلة إلا ولجأوا إليها لتحقيق ذلك، مضيفا: “ورغم أنهم لجأوا إلى تنفيذ محاولة انقلاب إلا أنهم فشلوا في ذلك ولله الحمد”.

تجدر الإشارة إلى أن المسؤولين الأتراك يؤكدون مرارا أن تركيا لن تسمح بإنشاء ممر إرهابي شمالي سوريا.

وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات التركية، الأربعاء، عن إلغاء نتائج الانتخابات المحلية في مدينة “يوسف إيلي” التابعة لولاية أرتفين شمال شرقي البلاد.

وأوضح مراسل الأناضول، أن إلغاء نتائج الانتخابات جاء بسبب اعتراض قدمه حزب الشعب الجمهوري المعارض، إثر فوز مرشح حزب العدالة والتنمية بفارق صوت واحد، بعد أن كان الفارق 3 أصوات.

وأضاف أنه عقب إعادة فرز الأصوات من قبل اللجنة العليا للانتخابات، تبين وجود صوتين لشخصين لايحق لهما التصويت، ليتراجع الفارق إلى صوت واحد.

وأشار أن اللجنة قررت إعادة الانتخابات في المدينة بتاريخ 2 يونيو/حزيران القادم.

الجدير بالذكر، أن مرشح حزب العدالة والتنمية أيوب آيتكين، فاز بفارق صوت واحد عن مرشح حزب الشعب الجمهوري باريش دميرجي، خلال الانتخابات المحلية التي جرت في 31 مارس/آذار المنصرم.

تعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بتوجيه رسائل جديدة وبلغة أوضح لمن يسعون لإخضاع تركيا عبر إقامة “ممر إرهابي” على حدودها الجنوبية مع سوريا.

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها اليوم الأربعاء بمناسبة الذكرى الـ174 لتأسيس جهاز الأمن التركي في العاصمة أنقرة: “أظهرنا لمن يعتقدون أنهم سيخضعوننا عبر الممر الإرهابي الذي يسعون لإقامته على طول حدودنا جنوبا أن ذلك مستحيل عبر الخطوات التي اتخذناها”.

وأضاف أردوغان: “سنبعث برسائل جديدة وبلغة يفهمها من يصرون على اتباع السيناريوهات نفسها رغم ذلك”.

واعتبر أردوغان أن “الهجمات الأخيرة على الأذان والعلم التركي وحدود البلاد واقتصادها، غايتها زعزعة الأسس التي بنيت على استقلال ومستقبل البلاد، وهدمها إذا أمكن”.

وشدد الرئيس التركي على أن من يرغبون بالإيقاع بين أبناء الشعب، لم يتركوا فتنة أو حيلة إلا ولجأوا إليها لتحقيق ذلك، مضيفا: “ورغم أنهم حاولوا القيام بانقلاب إلا أنهم فشلوا في ذلك”.

وتعهدت السلطات التركية مرارا بأنها لن تسمح بإقامة ما تصفه بالحزام الإرهابي على حدودها الجنوبية المتاخمة لشمال سوريا، في إشارة إلى عناصر “وحدات حماية الشعب” الكردية الناشطة في هذه الأراضي والتي تعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا تابعا لـ”حزب العمال الكردستاني”.

المصدر: يني شفق ووكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.