سياسة

الأركان التركية: مقتل 11 من تنظيم الدولة بغارات جوية

هيومن فويس

قتل 11 عنصراً من عناصر تنظيم الدولة على الأقل، في غارات شنتها مقاتلات تركية ضدّ مواقعهم بمدينة الباب بريف حلب الشرقي، ضمن إطار عملية درع الفرات.

وبحسب بيان صادر عن رئاسة الأركان التركية حول عمليات أمس الثلاثاء، 10 كانون الثاني- يناير، فإنّ مقاتلات تركية قصفت 12 هدفاً لتنظيم الدولة، من بينها 3 ملاجئ، ونقطتي تفتيش، ومخزن، و6 مواضع أسلحة ومراكز دفاعية.

وأضاف البيان أنّ المدفعية التركية نفذت ضربات ضدّ 335 هدفاً للتنظيم، بعد تحديد تلك الأهداف عن طريق أجهزة الرصد والمراقبة، واستهدفت المدفعية مخابئ ومواقع دفاعية ونقاط تفتيش وعربات مزودة بأسلحة.

فيما أوردت وكالة “الأناضول” التركيةقامت فرق تفكيك المتفجرات والألغام التركية المساندة لقوات الجيش السوري الحر، بتفكيك 21 متفجرة مصنوعة يدوياً في المناطق التي تمّ تحريرها من داعش بحسب البيان.

وبذلك بلغ عدد المتفجرات التي تمّ تفكيكها منذ انطلاق عملية درع الفرات في 24 آب/ أغسطس الماضي، ألفين و842 متفجرة، فيما أُعطب 43 لغماً حتى اليوم.

من جانب آخر ألغت القوات التركية 3 غارات على مواقع للتنظيم في مدينة الباب كان مقررا تنفيذها خلال ساعات المساء، وذلك بسبب وجود مدنيين بالقرب من المواقع المحددة.

ودعمًا لقوات “الجيش السوري الحر”، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس (شمال سوريا)، تحت اسم “درع الفرات”، إستهدفت المدينة والمنطقة الحدودية بالقرب من تركيا، وخاصة تنظيم “الدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.