سياسة

المعارضة: قانون “قيصر” سيخنق الأسد

هيومن فويس 

اعتبرت هيئة التفاوض السورية أن قانون “قيصر” الذي أقره مجلس النواب الأمريكي على نظام الأسد وداعميه، سيخنق النظام اقتصادياً ويلاحق من يتعامل معه.

ونقلت وكالة “سمارت” المحلية عن المتحدث باسم الهيئة يحيى العريضي قوله: إن القانون “سيجبر داعمي النظام أكثر منه للجلوس على طاولة مفاوضات جدية، لأنه سعى دائما للتملص”، ولفت إلى أن النظام كان قد “لقي الدعم من روسيا لينجو بفعلته، ولكن الآن الكل يلتمس عنقه لأن طيف هذه العقوبات واسع”.

وأضاف العريضي أن القانون “يخنق النظام اقتصاديا وقابل أن يؤثر على داعميه أو من يتعامل معه”، ولم يستبعد أن يحاول النظام الالتفاف على القانون، واستطرد قائلاً: “لكن طيف التأثير الواسع للعقوبات وشموليتها أكبر من أين يتمكن من ذلك”.

وأردف: “طالما النظام يسعى لعرقلة أي حل سياسي يؤدي لإنهاء ما يحصل في سورية، ستزيد العقوبات عليه ويزداد حصارة ويمتد إلى داعميه”.

وكان مجلس النواب الأمريكي قد أقر مساء الثلاثاء، مشروع “قانون قيصر” الذي يقضي بفرض عقوبات أمريكية على نظام الأسد وداعميه، وذلك بعد يومٍ واحد من فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة على أفراد وشركات على صلة مباشرة بالنظام.

من جانبه قال رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، عبدالرحمن مصطفى، في تغريدة له بهذا الخصوص: إن إقرار “قانون قيصر” الأمريكي وتوسيع العقوبات الأوروبية ضد نظام الأسد “خطوات في الاتجاه الصحيح ويجب أن تنفذ فعلياً دون مزيد من التأخير”.

وأضاف رئيس الائتلاف أنه “من الضروري أن تترافق العقوبات الأمريكية مع إجراءات قضائية تمنع إفلات المتورطين من العقاب، وتدفع باتجاه خطوات عملية نحو الحل السياسي وفق القرارات الدولية وبيان جنيف”. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *