سياسة

تهديد إسرائيلي ضد وعيد الجعفري.. سننهي الأسد

هيومن فويس

رفض الجنرال المتقاعد في الجيش الإسرائيلي يعقوب عميدور التهديدات السورية التي أطلقها المندوب السوري في الأمم المتحدة بشار الجعفري بمهاجمة مطار بن غوريون في تل أبيب.

وقال عميدور حسبما نقلته القناة “العبرية السابعة، إنه “على الرغم من قدرة السوريين على ذلك، فإنهم لن يفعلوا ذلك خوفا من رد إسرائيلي قاس .. لكن إن حدث ذلك، فإننا سنضربهم بقوة تنهي النظام السوري، ولا أرى السوريين يخاطرون بمثل هذا الحدث”.

وأشار الجنرال الإسرائيلي إلى أن سوريا تمتلك صواريخ يمكن أن تصل إلى مطار تل أبيب وأيضا مضادات للطائرات قادرة على ضرب المقاتلات التي تقلع من المطار.

وكان مندوب سوريا الدائم في مجلس الأمن بشار الجعفري حذر من إمكانية قصف مطار تل أبيب في ظل عدم وجود تحرك دولي لمواجهة العدوان الإسرائيلي المتكرر على مطار دمشق الدولي.

لوح مندوب النظام السوري الدائم لدى الأمم المتحد بشار الجعفري، بإمكانية لجوء بلاده لقصف مطار تل أبيب.

وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن مساء الثلاثاء بشأن الوضع في الشرق الأوسط: “إذا لم يتخذ مجلس الأمن إجراءات لوقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية ، فإن سوريا ستمارس حقها الشرعي بالدفاع عن النفس ورد العدوان الإسرائيلي على مطار دمشق الدولي المدني بمثله على مطار تل أبيب”.

وأضاف: “تقرير المبعوث الأممي إلى المنطقة نيكولاي ملادينوف تعمد تجاهل جرائم الاحتلال الإسرائيلي وممارساته القمعية اليومية بحق أبناء الجولان السوري المحتل كما تعمد تجاهل تسمية الأشياء بمسمياتها”.

وتساءل الجعفري: “أما حان الوقت لمجلس الأمن لأن يتخذ الإجراءات اللازمة لوقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على أراضي الجمهورية العربية السورية”.

وأوضح الجعفري أن “هذه الاعتداءات ما كانت لتتم لولا إخفاق مجلس الأمن بتنفيذ قراراته على مدى عقود طويلة ولولا الدعم اللا محدود الذي وفرته دول دائمة العضوية في المجلس لهذا الكيان المارق ما شجعه على زيادة جرائمه وانتهاكاته وممارساته للإرهاب بعيداً عن أي مساءلة”.

وشنت إسرائيل مؤخرا غارات عدة على أهداف داخل الأراضي السورية تقول إنها لإيران وحزب الله اللبناني ، وكان آخرها ليل الأحد/الاثنين الماضي ، وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى. (د ب أ)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *