ملفات إنسانية

سيدة مصرية تذبح طفلها بسبب خلافات أسرية

هيومن فويس

كشفت الشرطة المصرية عن غموض جريمة بشعة في حي الأزبكية أكثر المناطق عراقة في مصر، بعدما قامت ربة منزل بذبح طفلها جراء خلافات مع زوجها.

وأكدت التحقيقات التي أجرتها مباحث قسم شرطة الأزبكية مع المتهمة بذبح طفلها داخل فندق شهير بدائرة القسم التفاصيل الكاملة بشأن الواقعة، إذ تبين وجود خلافات زوجية بين المتهمة وزوجها وهددها بأخذ الطفل والسفر إلى الإسكندرية والانفصال عنها.

واعترفت المتهمة في التحقيقات أنها قررت التخلص من الطفل انتقاما من زوجها، ولعدم انتقاله للعيش معه والسفر به بعيدا عنها، فاختمرت في ذهنها فكرة حجز الفندق والتخلص منه بداخله.

بسؤال العاملين، أكدوا أن القتيل كان بصحبة والدته، وأثناء تفقد الغرف عثروا على جثته بها جرح ذبحي في الرقبة، فضلا عن عدة طعنات في جسده وببحثهم عن والدته، لم يجدوها.

وفي آواخر العام الماضي، شهدت مصر 4 حالات انتحار شهدتها القاهرة وعدد من المحافظات الأخرى، خلال الـ24 ساعة الماضية، حيث أقدمت «ربة منزل» على إلقاء نفسها من شرفة شقتها بإحدى العمارات فى مدينة «النهضة»، بسبب خلافات زوجية، وأخرى قامت بشنق نفسها فى سرير غرفة نومها بمنزل أسرتها بالفيوم، بينما قام عامل بشنق نفسه فى شجرة بإحدى قرى الدقهلية، وأقدم طالب على الانتحار بشنق نفسه فى سقف منزل أسرته بالغربية، بسبب خلافات أسرية، وأقدم شاب يُدعى «إسماعيل ج.ع»، 21 سنة، طالب بجامعة الدلتا، ومقيم بمدينة دمياط الجديدة، على الانتحار بإطلاق عيار نارى على نفسه، باستخدام «طبنجة صوت معدلة»، وتبيّن أنه كان على خلاف مع والدته.

وشهدت مدينة «النهضة» قيام ربة منزل «س.ن»، 46 سنة، بإلقاء نفسها من شرفة شقتها فى الطابق الرابع، اليوم، مما أدى إلى وفاتها فى الحال، كما حاولت ابنتها الانتحار بنفس الطريقة، إلا أنها سقطت فى شرفة الطابق الثالث، مما أدى إلى إصابتها بجروح سطحية.

وفى الدقهلية، تلقى مدير الأمن، اللواء محمد حجى، إخطاراً من مدير المباحث الجنائية، اللواء محمد شرباش، بورود بلاغ بالعثور على جثة شخص معلقة فى شجرة بقرية «المعصرة» دائرة مركز بلقاس، تبين أن الجثة لشخص يدعى «محمد أ.أ»، 55 سنة، عامل. وبسؤال ابنه «أحمد»، 28 سنة، أكد أن والده كان يعانى من حالة نفسية سيئة.

كما تلقى مدير أمن الغربية، اللواء طارق حسونة، إخطاراً بانتحار شاب يُدعى «مهند أ.ز»، 19 سنة، طالب، داخل غرفة نومه، بشنق نفسه بواسطه حبل مثبت فى سقف المنزل، بسبب مروره بأزمة نفسية، نتيجة خلافات مع عدد من أفراد أسرته.

وتلقى مدير أمن الفيوم، إخطاراً بانتحار ربة منزل بشنق نفسها داخل منزل أسرتها، وبالانتقال تبين وجود جثة لسيدة تُدعى «سالى ص.ر»، 38 سنة، معلقة من رقبتها وبسؤال والدتها أفادت بأن ابنتها على خلاف مع زوجها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *