سياسة

فيديو..أعتى الصواريخ الأمريكية وصلت للوحدات الكردية لتدمير الدبابات التركية

هيومن فويس

أكدت صحيفة “يني عقد” التركية، أن جهات أمريكية معارضة لقرار الرئيس دونالد ترامب سحب القوات من سوريا، زوّدت وحدات حماية الشعب الكردية شمالي سوريا بدفعة كبيرة من الأسلحة الحديثة.

وأضافت الصحيفة أن هذه الدفعة تتضمن “كميات كبيرة” من الصواريخ المضادة للدبابات من طراز “جيفلين Javelin” و”تاو Tow”، ومن المتوقع أن يستخدمها المقاتلون الأكراد ضد الدبابات التركية التي تستعد لدخول منطقة منبج شمالي سوريا قريبا.

وحسب الصحيفة، فإن الوحدات الخاصة التركية تبحث الآن عن أماكن تخزين هذه الصواريخ في منبج، مما يؤخر شن الجيش التركي عملية عسكرية في المنطقة.

ولم تؤكد مصادر أخرى صحة هذا الخبر، لكنه لا يخفى على أحد استمرار التحالف الدولي تحت قيادة واشنطن في تقديم الدعم العسكري والمادي لقوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري في قتالها ضد آخر جيب لتنظيم “داعش” في جنوب دير الزور السوري.

ونشر ناشطون سوريون مقطع فيديو قالوا إنه يظهر وصول مساعدات التحالف لـ”قسد” عن طريق كردستان العراق مؤخرا.

وكانت تركيا أشارت في وقت سابق إلى امتلاك القوات الكردية صواريخ “جيفلين” و”تاو”، رغم نفي البنتاغون تقديمه هذه الصواريخ إلى الوحدات الكردية، أو أي قوات أخرى تعمل في سوريا كجزء من مهمة التحالف الدولي لمحاربة “داعش”.

وأكد السيناتور الأمريكي البارز ليندسي غراهام أمس خلال زيارته إلى تركيا، وجود خطة لنقل مقاتلي الوحدات الكردية “بعيدا عن الحدود التركية”، كما دعا لضرورة استعادة واشنطن الأسلحة الثقيلة التي سبق أن قدمتها للفصائل الكردية.

وقال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين آلتون، الأحد، إن بلاده تمكنت من إجهاض مشروع بناء ممر للإرهاب على حدودها، من خلال عمليتي غصن الزيتون ودرع الفرات.

جاء ذلك في تغريدة نشرها عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لعملية غصن الزيتون، التي حررت فيها القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر منطقة عفرين من الإرهاب.

وأضاف آلتون: نحيي بكل احترام ورحمة أرواح جميع شهدائنا الذين ضحوا بحياتهم خلال عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون، اللتان قدمتا خدمات جمة للسلام العالمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *