سياسة

القطاع المصرفي للأسد بانهيار وخسائره 143 مليار

هيومن فويس: فاطمة بدرخان

أكدت تقارير مصرفية رسمية إن خسائر القطاع المصرفي لدى النظام السوري قد تجاوزت 143 مليار ليرة سورية أي ما يعادل 276 مليون دولار.

وبحسب التقارير الاقتصادية، فقد بلغت الأضرار المباشرة موزعة حسب المصارف، نحو 138 مليار ليرة سورية أضرار مصرف التوفير “أي ما يعادل 96.5% من إجمالي الأضرار”.

في حين بلغت أضرار المصرف التجاري مليار ليرة سورية إضافة إلى بعض المبالغ بالعملات الأجنبية.

كما وصلت أضرار المصرف الزراعي إلى 3.458 مليارات ليرة سورية، وإجمالي أضرار المصرف الصناعي 145 مليون ليرة سورية، وبلغ إجمالي أضرار مصرف التسليف الشعبي 235.2 مليون ليرة سورية، وبلغت الأضرار الإجمالية للمصرف العقاري 310.4 ملايين ليرة سورية.

يذكر أن هذه البيانات لا تشمل الأضرار التي لحقت بالعقارات والأضرار في فروع المصارف في المناطق الساخنة التي يصعب الوصول إليها وإجراء الكشف لحصر الخسائر.

الليرة السورية المحلية كانت قد وصلت قيمتها المصرفية أمام العملات الأجنبية إلى مستويات منخفضة للغاية، حيث يساوي الدولار الأمريكي الواحد ما يزيد عن 500 ليرة سورية، في حين يعاني المواطن السوري من فجوة كبيرة ما بين قيمة الدخل والصرف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.