سياسة

سوريا..الثوري الإيراني ينهي دورة “الإمام الخميني” لصناعة القادة

هيومن فويس

ذكرت مصادر إعلامية محلية؛ إن “الحرس الثوري” الإيراني خرج دفعة جديدة ضمن دورة تدريبية عقائدية وعسكرية، قرب مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، استغرقت 25 يوماً، وهي مخصصة لتأهيل القادة.

وقالت شبكة “جرف نيوز”؛ إن عدد المشاركين في الدورة يقدر بـ 200 من العناصر وقادة الصف الثاني في ميليشيات سورية تابعة للحرس، أبرزها “لواء الباقر وقوات الإمام الرضا، وكتائب العباس والإمام الحجة والمحراب وزين العابدين”.

وسبق أن أكّدت مصادر إخبارية، إن ميليشيات “الحرس الثوري”، فرضت دورة دينية وفق المذهب الشيعي على عناصر الميليشيات المحلية التي تدعمها في معاركها ضد عناصر تنظيم “داعش” شرق دير الزور.

وأشارت المصادر إلى أن “الحرس الثوري” هو من مول الدورة كاملة، إضافة لتقديم مكافئة مالية بقيمة 10 آلاف ليرة سورية لكل عنصر، حيث يقسم العناصر لمجموعات لاتباع الدورة.

وخضع المشاركون في الدورة لدروس ومحاضرات يومية مكثفة ألقاها رجال دين شيعة من العراق ولبنان، فيما تولى ضباط من الحرس الثوري يتحدثون العربية، وقادة من حزب الله، الجانب التدريبي العسكري من الدورة التي سميت بـ”دورة الإمام الخميني لصنع القادة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *