سياسة

“السوري الحر” يعزز جبهاته شمالي حلب

هيومن فويس

أرسل الجيش السوري الحر في منطقة ” درع الفرات” شمالي حلب، وحدات عسكرية جديدة إلى خطوط الجبهة مع منظمة “ي ب ك بي كا كا” ، و قوات النظام السوري.

وتكونت الوحدات من مقاتلين ينتسبون لفرقة حمزة، بعد أن أتموا دورات تدريب، في معسكرات الفرقة، حيث توجهوا إلى خطوط الجبهة مع أسلحتهم الثقيلة وعرباتهم المصفحة.

ومن المتوقع أن يكون لتلك الوحدات دور كبير في عملية تركية محتملة على مدينة منبج الخاضعة لسيطرة “ي ب ك” شرقي حلب.

وأفاد العميد أبو يزن، أحد قادة الوحدات المتوجهة لخطوط الجبهة، لوكالة الأناضول، أنهم يسيرون باتجاه خطوط التماس مع المناطق التي تحتلها التنظيمات الإرهابية.

وطالب أبو يزن أهالي منبج، بالابتعاد عن مقرات منظمة “ي ب ك”، متعهدا بتطهير منبج من التنظيمات الإرهابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *