ملفات إنسانية

الغوطة الشرقية..مخابرات الأسد تعتقل 3 قيادات سابقة بجيش الإسلام

هيومن فويس

قامت المخابرات الجوية التابعة لقوات النظام، باعتقال ثلاثة من القادة السابقين في جيش الإسلام، ببلدة عقربا بريف دمشق الجنوبي، قاموا بـ “تسويات ومصالحات” سابقة مع قوات النظام بضمانات روسية.

وفي التفاصيل التي نقلها المرصد السوري، فإن فرع المخابرات الجوية نفذ حملة دهم واعتقالات في عدة أحياء من بلدة عقربا الواقعة في الريف الجنوبي لدمشق، طالت ثلاثة من القادة السابقين في جيش الإسلام في البلدة، كانوا قد أجروا عمليات “تسوية ومصالحة” في شهر أيار الماضي، مع وفد مصالحة محلي بضمانات روسية، ثم اقتادوهم إلى جهة مجهولة حتى اللحظة.

ونشر المرصد السوري في الـ 24 من شهر تشرين الثاني / نوفمبر الجاري أنه علم أن مخابرات النظام السوري وأجهزته الأمنية، تواصل حملات الاعتقال التعسفية بحق العائدين لمدنهم وبلداتهم وقراهم في عموم سورية، سواء من من مخيمات النزوح في الشمال السوري والبادية السورية ومن مناطق سيطرة المعارضة، أو من بلدان مجاورة لسورية مثل لبنان وتركيا والأردن بالإضافة لدول إقليمية أخرى.

حيث شهدت عشرات الاعتقالات خلال الأسبوع الأخير، نفذتها أجهزة النظام الأمنية لمواطنين عادوا طواعياً إلى مدنهم وبلداتهم وقراهم في الجنوب السوري ودمشق والغوطة الشرقية، وحمص والساحل السوري بالإضافة للقلمون الغربي، ليرتفع إلى 279 مواطن سوري قيد الاعتقال في معتقلات مختلفة للنظام بعد أن جرى اقتيادهم إليها خلال مداهمات أو من على حواجز وذلك من ضمن نحو 750 شخصاً جرى استجوابهم منذ مطلع شهر تشرين الأول / أكتوبر الفائت من العام الجاري وحتى اليوم الـ 24 من شهر تشرين الثاني الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *