لاجئون

%40 من أبناء مخيم فلسطيني حرمهم الأسد “حق العودة”

هيومن فويس: مجموعة العمل

أكد نشطاء  أن ما يقارب من 40% من سكان مخيم الحسينية للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق، لم يُسمح لهم بالعودة إلى منزلهم وممتلكاتهم من قبل قوات النظام السوري حتى اليوم.

حيث تتفاوت أسباب منعهم بالعودة ما بين المنع من قبل قوات النظام السوري والميليشيات التابعة له، وتخوف الأهالي من الاعتقال على حواجز قوات النظام التي تتحكم بمداخل المخيم ومخارجه.

تأتي تلك التخوفات بعد اعتقال عناصر حواجز المخيم عدداً من الشباب، بحجة أنهم مطلوبون بتهم متعددة، أبرزها مناصرة مجموعات المعارضة السورية المسلحة، وتقديم الخدمات الطبية والإغاثية لعناصرها.

حيث وثّقت مجموعة العمل اعتقال عدد من النساء من قبل الحاجز التابع لقوات النظام، بالإضافة إلى تفجير قوات النظام بعض منازل الناشطين الإغاثيين والإعلاميين من أبناء المخيم.

يُشار أن مخيم الحسينية للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق، شهد يوم 16/ آب – أغسطس / 2015 بدء عودة بعض العائلات الفلسطينية إليه، وذلك بعد المنع الذي مارسته قوات النظام السوري على سكانه النازحين عنه لما يقارب العامين.

رابط المصدر تجده هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.