ملفات إنسانية

حلب..مجلسان محليان يرفضان العمل بالتوقيت الشتوي

هيومن فويس

أعلن مجلسان محليان في حلب شمالي سوريا، الجمعة، رفضهما العمل بالتوقيت الشتوي لتجنب حدوث اختلاف مع توقيت تركيا.

وقال المجلس المحلي في مدينة أعزاز (45 كم شمال حلب) على صفحته الرسمية في موقع “فيسبوك”، إنه سيبقي التوقيت الصيفي ساري لتجنب حدوث تعارض مع توقيت تركيا، نظرا “للعلاقات المباشرة مع الجانب التركي في مجال التبادل التجاري والمؤسسات العامة والمعابر”.

كما أبقى المجلس المحلي في مدينة أخترين (40 كم شمال حلب)، على العمل بالتوقيت الصيفي لذات الأسباب، بينما أرجع قرار العمل بالتوقيت الشتوي بالنسبة للمدارس إلى مديرية التربية “الحرة” بعد التشاور مع مستشاري “التربية التركية”.

وأعلنت حكومة النظام السوري قبل أيام، أن العمل بالتوقيت الشتوي سيبدأ بعد منتصف ليل الخميس 25 تشرين الأول الجاري، حيث ستأخر الساعة 60 دقيقة.

وقررت الحكومة التركية في أيلول 2016، وقف العمل بنظام التوقيتين الصيفي والشتوي،واعتمادها التوقيت الصيفي طوال أيام السنة، وذلك بهدف الاستفادة بشكل أكبر من ضوء النهار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *