لاجئون

311 فلسطيني سوري قضوا خلال 2016

هيومن فويس: مجموعة العمل

أعلن فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن 311 لاجئاً فلسطينياً قضوا خلال عام 2016، بينهم 131 لاجئاً نتيجة طلق ناري، و71 توفوا بسبب القصف، و48 آخرين ماتوا جراء التفجيرات.

فيما قضى 26 شخصاً تحت التعذيب في سجون النظام السوري، و16 برصاص قناص، و9 لاجئين بسبب الحصار ونقص الرعاية الطبية، و4 غرقاً، في حين قتل 3 أشخاص بعد اختطافهم، ولاجئان اغتيالاً، وآخر لأسباب مجهولة.

وأشارت مجموعة العمل إلى أن الضحايا الفلسطينيين الذين قضوا خلال عام 2016 المنصرم توزعوا حسب المكان على النحو التالي: في ريف دمشق قضى (149)لاجئاً، و(43) في أماكن متفرقة، فيما قتل في دمشق (34)، وفي حلب (33)، و(21) شخصاً في درعا، إضافة إلى (11) توفوا في دير الزور.

في حين قضى (5) في الحسكة، و(4) آخرين في حمص، و(3) أشخاص في اللاذقية، ولاجئان في الرقة، وآخران في إدلب، ، ولاجئ في القنيطرة، و(3) توفوا في لبنان. يذكر أن عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا بسبب الحرب الدائرة في سورية بلغ “3416” لاجئاً، بحسب الإحصائيات الموثقة لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية.

رابط المصدر تجده هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.