سياسة

فرنسا تطالب موسكو بالكف عن “العمليات القاتلة”

هيومن فويس

طالب رئيس الوزراء الفرنسي “برنار كازنوف” الإثنين، 2 كانون الثاني ـ يناير، روسيا بالالتزام باتفاقية وقف إطلاق النار الهشة، ووقف كافة الأعمال العسكرية في المدن الروسي، حيث تشهد المنطقة اتفاقية وقف إطلاق النار بعد مساعي روسية وتركية أفضت إلى وقف إطلاق النار بين المعارضة والنظام.

وفي حديثه لإذاعة “فرانس أنتر” قال “برنار”: “ندين تماما كل ما يمكن أن تقوم به روسيا في سوريا ويكون من شأنه الإسهام في استمرار القتال.”، وأضاف: “نطلب من الروس الكف عن المشاركة في العمليات العسكرية وهي عمليات قاتلة”.

بدورها أعربت الأمم المتحدة ومجلس الأمن عن ترحيبهما باتفاق وقف إطلاق النار، على الرغم من انتهاكه وخرقه مراراً في المدن السورية من قبل الأطراف المعنية في الاتفاقية

وفي وقت سابق طلبت المعارضة السورية من روسيا حليفة النظام السوري، بوضع حد لخروقات الاتفاقية في منطقة وادي بردى في ريف دمشق، كما وحذرت من تخليها عن الالتزام في حال استمر هجوم النظام وميليشياته على مناطق الريف الدمشقي.

وكانت قد أعلنت الرئاسة الفرنسية في تشرين الثاني- نوفمبر، تعيين وزير الداخلية برنار كازنوف رئيسا جديدا للوزراء إثر استقالة مانويل فالس بعد قراره الإثنين بالترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة في العام 2017.

بعد استقالة رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، إثر قراره يوم الإثنين بالترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة في عام 2017 تم تعيين وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف رئيسا للوزراء الثلاثاء، وفق ما أعلنت الرئاسة الفرنسية.

وقال مكتب هولاند “عين رئيس الجمهورية برنار كازنوف رئيسا للوزراء وطلب منه تشكيل حكومة جديدة”،
وسيتولى كازنوف (53 عاما) رئاسة الحكومة الاشتراكية حتى انتخابات 2017 بعد أن أشرف على التدابير التي اتخذتها قوات الأمن ردا على سلسلة من الاعتداءات الجهادية التي أودت بحياة أكثر من 230 شخصا في فرنسا خلال السنتين الماضيتين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.