سياسة

“غلام” أول جنرال إيراني يُقتل بسوريا عام 2017

هيومن فويس: محمد ورد

لقي القيادي في الحرس الثوري الإيراني “غلام علي قلي زاده” مصرعه في سوريا، وذلك بحسب ما أعلنت عنه وكالة “أنباء فارس” الإيرانية اليوم 1 كانون الثاني ـ يناير 2017

وذكرت الوكالة الإيرانية أن العميد “غلام” كان في مهمة استشارية للحرس الثوري الإيراني في سوريا، وذلك في إطار الدعم الذي تقدمه إيران لنظام الأسد تحت مسمى حماية “المقدسات” و “مكافحة الإرهاب”.

العميد .. غلام علي قلي زاده

وفي وقت سابق، أكدت وكالة تسنيم الإيرانية مقتل “1000” عنصر إيراني، كانوا قد أرسلوا إلى سوريا منذ بدء النزاع، حيث قتلوا خلال معارك مع الثوار، وكان لحلب النصيب الأكبر من القتلى، والذي أفضى بها النزاع إلى سيطرة الميليشيات الإيرانية إلى جانب قوات النظام على كامل أحياء المدينة.

ومن أبرز الشخصيات العسكرية الإيرانية الذين لقوا مصرعهم في سوريا خلال العام الفائت 2016 هم العميد محمد علي محمد حسيني (قائد كتيبة الكوماندوز)، واللواء غلام رضا سمايي، واللواء ذاكر حسيني من (الوحدات الخاصة)، ليضاف إلى تلك القائمة العميد “غلام علي قلي زاده”، والذي نعته وسائل إعلام إيرانية اليوم.

وتستمر إيران في سياسة التدخل العسكري في سوريا على الرغم من ازدياد أعداد القتلى لديها، كما وتثار مخاوف بعد خرقها اتفاقية وقف إطلاق النار في سوريا، حيث كان آخر الخروقات قصف قرى الريف الجنوبي من مدينة حلب، والتمهيد لاقتحامه يوم أمس.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.