سياسة

شحنة مساعدات عسكرية من التحالف لأكراد سوريا

هيومن فويس

دخلت شحنة مساعدات عسكرية جديدة مقدمة من التحالف الدولي إلى مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) الجمعة ، من إقليم كردستان العراق عن طريق معبر سيمالكا الحدودي (160 كم شرق مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وقال ناشطون إن نحو 150 شاحنة دخلت من معبر سيمالكا – فيشخابور محملة بآليات عسكرية، وبرادات مغلقة، إضافة إلى صهاريج محملة بمادة الكيروسين وتوجهت إلى مناطق سيطرة “قسد” في محافظتي الحسكة والرقة.

وسبق أن دخلت مساعدات مماثلةفي 21 تموز الماضي تضم صهاريج وبرادات مغلقة دون مدرعات أو دبابات، وتوجهت إلى مدينة القامشلي، كما دخلت شحنة مساعدات عسكرية من المعبر ذاته في 12 تموز.

ودخلت عدة قوافل لمساعدات عسكرية مماثلة في أوقات سابقة عن طريق معبر “سيمالكا”، في إطار دعمها بعملياتها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في محافظات الرقة ودير الزور والحسكة، فيما تطالب تركيا الولايات المتحدة التي تقود التحالف، بإيقاف دعمها لـ “وحدات حماية الشعب” الكردية التي تعتبرها “منظمة إرهابية”. وفق ما نقلته وكالة سمارت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.