سياسة

تحرير الشام: اعتقلنا عناصر للأسد بين مهجري درعا

هيومن فويس

اعتقلت “هيئة تحرير الشام” الثلاثاء، عدد من عناصر قوات النظام السوري حاولوا التسلل بين مهجري محافظة درعا جنوبي سوريا، إلى محافظة إدلب شمالي البلاد.

وقال مدير معبر مدينة مورك شمال حماة وسط سوريا يلقب نفسه “أبو الهدى” إنهم ألقوا القبض على خمس عناصر بينهم ضابط برتبة ملازم أول تابعين للمخابرات الجوية التابعة لقوات النظام، خلال محاولتهم التسلل إلى المنطقة بين المهجرين، بعد وصول القافلة إلى معبر مورك بحماة.

من جانبه قال مصدر خاص، طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية إن المعتقلين هم مقاتلين من الجيش السوري الحر، وأقدمت “تحرير الشام” على اتهامهم أنهم عناصر للنظام كونه يوجد خلاف بين الطرفين عندما كانوا بمحافظة درعا.

ووصلت في وقت سابق الثلاثاء، القافلة الثالثة تقل مئات المهجرينمن محافظة درعا جنوبي سوريا، إلى معبر مدينة مورك شمال حماة وسط البلاد.

وتأتي العملية تزامنا مع تتالي وصول دفعات المهجرين من الجنوب السوري إلى الشمال، بعد توصل”الحر” إلى اتفاق مع روسيا على وقف فوري لإطلاق النار في القنيطرة اعتبارا من الخميس الماضي وخروج الرافضين للاتفاق نحو الشمال، بينما أجرية “تسوية” لمن قرر البقاء، تشكل “عفوا كاملا وعدم ملاحقة أمنية للضباط والمنشقين والمدنيين”.

المصدر: وكالة سمارت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.