سياسة

روسيا تدخل معركة القنيطرة..والحر ينسحب من تلال هامة

هيومن فويس

سيطرت قوات النظام والميليشيات التابعة لها، على عدة بلدات وتلال محيطة بها في ريف درعا، اليوم الاثنين، وذلك بعد أن أرغمها عليه القصف الروسي المكثف على الاستسلام.

وفي الصدد؛ قال مراسلنا في درعا، إن قوات النظام بمساندة الطيران الروسي أرغمت فصائل المعارضة على تسليم التلال الاستراتيجية الحاكمة على الريف الشمالي الغربي لمحافظة درعا، كتلال “الحارة والمال ومسحرة”، إضافة إلى البلدات المذكورة.
وتأتي عملية التسليم بعد اتفاق بين الطرفين، عقب الخسائر الكبيرة التي منيت بها قوات النظام، على جبهتي “الحارة ومسحرة” في المواجهات التي دارت بينهما، مساء أمس الأحد.

ويعتبر تل “الحارة” والتلال المحيطة به من أبرز النقاط الحاكمة في المنطقة، حيث تؤمن لمن يسيطر عليها سيطرة نارية واسعة على الطرقات الرئيسية في قرى درعا والقنيطرة. وفق ما نقلته شبكة بلدي نيوز.

وتوصلت عدة فصائل في درعا لاتفاقيات مع الجانب الروسي، تقضي بإعادة سيطرت النظام على الحدود الأردنية السورية ومعبر “النصيب”، وسحب السلاح الثقيل مقابل انسحاب النظام من القرى والمدن التي تقدم إليها في آخر حملة، إضافة لنقل الراغبين إلى الشمال السوري المحرر، وتسوية أوضاع المطلوبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *