سياسة

روحاني: أمريكا ستدفع ثمنا باهظا

هيومن فويس

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن محاولات أمريكا بفرض العزلة على طهران سیكلفها ثمنا باهظا جدا لان إيران عازمة كما في السابق على التصدی للمؤامرات الأمريكیة واجهاضها.

وقال روحاني في حديث للجالية الإيرانية في النمسا التي يزورها حاليا إن أمريكا وإسرائيل وبعض الدول القلیلة تسعى على الدوام لاضعاف علاقات إیران مع دول العالم لجعل إیران فی حصار وعزلة وترویج ظاهرة الخوف من إیران في المنطقة والعالم”.

ولفت إلى أن “واشنطن ترید قطع خطوط اتصال إیران مع العالم لكنها لن تستطيع فعل ذلك في اشارة منه إلى الموقف الصریح الذي اتخذه الاتحاد الأوروبي أمام الأمريكیین”.

واوضح روحاني أن بلاده نفذت جميع تعهداتها بشأن النووي وأن خروج أمريكا غیر القانونی يدل على غطرستها ليس فقط أمام إیران بل أمام الدول الأوروبیة ومجموعة السبع والصین وسائر الدول.

وفيما يخص تعاون الشركات الأجنبیة مع إیران فی ضوء التهدیدات الامیركیة قال،” من الممكن أن تواجه الشركات الكبرى بعض المشاكل في استمرار التعاون مع إیران الا أن الشركات الصغیرة والمتوسطة التي تعد خیارات انسب لنقل التكنولوجیا قد اعلنت استعدادها للتعاون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *