سياسة

الأمن الإيراني يعتقل 14 ناشطا مدنيا من المكون التركي

هيومن فويس

اعتقلت قوات الأمن الإيرانية، الثلاثاء، 14 ناشطا مدنيا من أبناء المكون التركي، كانوا يعتزمون تنظيم تجمع سلمي شمال غربي البلاد، بحسب موقع “آراز نيوز” المحلي.

ونقل الموقع الإخباري، عن مصادر (لم يسمها)، أن قوات الأمن الإيرانية بمدينة كليبر، في محافظة أذربيجان الشرقية شمال غربي البلاد، اعتقلت 14 ناشطا مدنيا من أتراك إيران، بينهم الناشط البارز عباس لساني.

وأضافت المصادر أن “قوات الأمن الإيرانية لم تقدم معلومات حتى الآن (21:15 ت.غ) عن أسباب احتجاز الناشطين الذين كانوا يعتزمون تنظيم تجمع سلمي.

وفي العطلة الأسبوعية الأولى من تموز/ يوليو من كل عام، ينظم أتراك إيران تجمعات وفعاليات في حصن بابك (قلعة بابك) بمحافظة أذربيجان الشرقية، التي يعتبرونها رمزا للقومية التركية.

وخلال التجمعات السنوية المذكورة، يعبّر أتراك إيران عن مطالبهم التي تتعلق بهويتهم القومية، غير أن ضغوط قوات الأمن خلال السنوات الأخيرة حالت دون تنظيم تلك التجمعات.

ويطالب أتراك إيران باعتماد اللغة التركية لغة رسميّة، باعتبارها أكثر اللغات انتشارا بعد الفارسية في إيران.

وتتركز غالبية الأتراك في إيران بالمناطق الشمالية الغربية، حيث يقطن الآذريون بمحافظات أذربيجان الشرقية وأذربيجان الغربية وزنجان وأردبيل، والشمالية، حيث يقطن التركمان (ومركزهم منطقة تركمن صحرا) في محافظة غُلستان (شمالا)، والشمالية الشرقية، حيث يقطن أتراك خراسان بمحافظات خراسان الشمالية وخراسان رضوي وخراسان الجنوبية.

فيما يتركز أتراك القاشقاي في المناطق الجنوبية القريبة من الخليج العربي ومدن شيراز وأصفهان، وأتراك الخلج في محافظتي خوزستان وكرمان (غربا)، إضافة إلى أقليات من القازاق (الكازاخ) والأوزبك.الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *