سياسة

درعا.. 45 قتيلا للنظام على جبهة واحدة

هيومن فويس

تواصل فصائل الجيش الحر في محافظة درعا صد محاولات تقدم قوات الأسد والميليشيات الشيعية المساندة لها على عدة محاور أهمها محور طفس غرب المحافظة ومحور صيدا شرقها.

وأعلنت غرفة العمليات المركزية في الجنوب السوري أن فصائلها المرابطة على جبهة تل السمن بالقرب من مدينة طفس غربي درعا، تصدت لمحاولة تقدم لقوات الأسد، تم خلالها إيقاع مجموعة من ميليشيات الأسد و إيران بكمين محكم أدى لمقتل أكثر من 45 عنصراً من تلك الميليشيات و جرح آخرين، بالإضافة إلى تدمير عربة شيلكا وعطب دبابة خلال صد محاولة التقدم.

هذا ويذكر أن فصائل الجيش الحر في مدينتي طفس ونوى بريف درعا تمكنت يوم أمس الأثنين من تدمير خمسة دبابات لقوات الأسد على أطراف المدينتين أثناء محاولة قوات الأسد التقدم باتجاههما، وقتل ما يزيد عن 40 عنصر من تلك القوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.