سياسة

تحرير الشام تسيطر على سرمين بإدلب

هيومن فويس 

أعلنت “هيئة تحرير الشام” السبت، سيطرتها على كامل مدينة سرمين (8 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا، ضمن حملة أمنية نفذتها ضد ما قالت إنها خلايا تتبع لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقالت وسائل إعلام تابعة لـ “تحرير الشام” نقلا عن المسؤول الأمني فيها “سعد الدين صباغ” إنهم سيطروا على “أوكار ومواقع” خلايا التنظيم في المدينة بشكل كامل، كما قتلوا وأسروا عددا من عناصرهم، بينما تمكن عدد آخر من الفرار خارج المدينة حيث تتم ملاحقتهم.

وأضاف “صباغ” أن “الهيئة” عثرت على مستودع للسلاح والذخيرة، كما كشفت مغارة بداخلها جثث ثمانية أشخاص قام عناصر التنظيم بتصفيتهم قبل الحملة الأمنية، منهم ثلاثة ينتمون إلى “تحرير الشام” والبقية ينتمون إلى فصائل أخرى، فيما قال ناشطون إن اثنين من القتلى ينتمون إلى “جيش إدلب الحر”.

وأشارت “الهيئة” أن الحملة الأمنية التي تنفذها في المنطقة باتت في مراحلها الأخيرة، إذ يقومون بتمشيط المواقع المشتبه فيها وتأمين الطرق لحركة المدنيين، وفق قولها.

وفرضت “هيئة تحرير الشام ” حظرا للتجولفي مدينة سرمين منذ مساء الخميس، بالتزامن مع انتشار أمني وعسكريلها في المنطقة، واتفقت مع “مجلس شورى المدينة” على تشكيل قوة تنفيذية مشتركةتشرف على عمليات المداهمة، لتعلن بعدها إلغاء الاتفاقبسبب “عجز وجهاء المدينة إلزام خلايا التنظيم به” وفق قولها. وكالة سمارت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *