ملفات إنسانية

المعارضة تدعم طرد الوحدات الكردية من منبج

هيومن فويس

أكد رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، السيد عبد الرحمن مصطفى، أن إخراج ميليشيات الـ “PYD” من كافة المناطق السورية هي خطوة هامة، وتصب في مصلحة تخفيف المعاناة عن المدنيين.

وأوضح مصطفى، أن الانتهاكات المستمرة التي ترتكبها تلك الميليشيات بحق السكان لا تختلف عن ما يقوم به نظام الأسد، وخاصة عمليات القتل والاعتقال، وآخرها كان اعتقال عضو الائتلاف الوطني عبد الحميد تمو يوم السبت الماضي.

ولفت إلى أن هناك تظاهرات واسعة من السكان في مختلف المناطق، تطالب بخروج ميليشيا الـ “PYD” من مناطقها، مرجعاً السبب إلى الجرائم المرتكبة بشكل يومي، والعقلية الاستبدادية المماثلة لعائلة الأسد وحكمها.

وقال: إن طرد هذه الميليشيات الإرهابية يدعم ملف إعادة المهجرين من إلى مناطقهم ومنازلهم، مشيراً إلى أنها ارتكبت عمليات تهجير واسعة بحق السكان، داعياً إلى وقف الدعم عن تلك الميليشيات بشكل فوري. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.