ملفات إنسانية

17 شهيدا تحت التعذيب بسوريا خلال أيار

هيومن فويس

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، السبت، إن ما لا يقل عن 17 معتقلا قضوا تحت التعذيب في سوريا، خلال شهر أيار الماضي، 14 منهم على يد نظام الأسد.

ووثقت الشبكة مقتل 57 تحت التعذيب على يد جميع الأطراف في سوريا، منذ مطلع عام 2018، ونوهت إلى استمرار نهج التعذيب في سوريا بشكل آلي، وعلى نحو غاية في الوحشية والساديّة.

وذكر التقرير أن محافظة حماة نالت المرتبة الأولى في عدد الضحايا، جراء التعذيب، حيث بلغ عدد القتلى 6، تليها حمص 3، وحلب 2، ودير الزور 1، وواحد في كل من محافظتي درعا والحسكة.

وأشار التقرير إلى أن 14 شخص قتلوا تحت التعذيب على يد قوات النظام، بينهم طفل، فيما قتل شخص واحد على يد فصائل المعارضة وقوات سوريا الديموقراطية، وجهات أخرى.

وأكَّد التَّقرير أنَّ النِّظام مارسَ التعذيبَ عبر عدة مؤسسات، وفي إطار واسع، وهذا يُشكِّل خرقاً صارخاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان، ويرقى إلى الجرائم ضدَّ الإنسانية، وطالبه بفتح تحقيق فوري في جميع حالات الوفاة داخل مراكز الاحتجاز، وأكَّد على ضرورة تعليق أحكام الإعدام كافة؛ لأنها صادرة بناء على اعترافات مأخوذة تحت التَّعذيب الوحشي.وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.