اقتصاد

عقوبات أمريكية جديدة ضد شخصيات وكيانات إيرانية

هيومن فويس

واصلت الولايات المتحدة الأميركية خطواتها التصعيدية ضد إيران، التي دشّنتها بانسحابها من الاتفاق النووي في التاسع من مايو/ أيار الحالي، وأقرّت عقوبات جديدة على ستة إيرانيين، وثلاثة كيانات مقرها إيران، منها سجن إيفين في طهران.

وبحسب ما أوردته وكالة “رويترز”، فإن العقوبات التي أعلنتها وزارة الخزانة، وتعد الثانية من نوعها بعد الانسحاب من الاتفاق النووي، تستهدف أيضاً جماعة “أنصار حزب الله”، ومجموعة هانيستا للبرمجة.

وباشرت واشنطن مرحلة عقوباتها الجديدة بإعلان وزارة الخزانة، قبل أسبوع، فرض عقوبات جديدة على خمسة إيرانيين تقول إن لهم صلات بالحرس الإيراني، وهم مهدي أذربيشه ومحمد جعفري ومحمود كاظم اباد وجاويدشير أمين وسيد محمد طهراني.

وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قد تعهّد، بعد الانسحاب من الاتفاق النووي، بفرض عقوبات “قد تكون الأقوى في التاريخ” على طهران، متهماً إياها بزعزعة استقرار الشرق الأوسط، والسعي إلى الحصول على سلاح نووي، فارضاً 12 شرطاً عليها لإبرام اتفاقية جديدة معها.

وقال بومبيو، في كلمة ألقاها في معهد “هيريتيج”، إن بلاده ستتعقب “شركاء إيران في المنطقة، وستقضي عليهم”، واصفاً العقوبات بأنها “ستزداد إيلاماً إذا لم تغيّر إيران سلوكها”، وأنها “لن تخفف قبل أن ترى واشنطن تحوّلاً ملموساً في السياسات الإيرانية”.العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *