سياسة

الأسد يعترف بأبخازيا وأوسيتيا وجورجيا تقطع علاقاتها معه

هيومن فويس

أعلن النظام السوري، الثلاثاء اعترافه بمنطقتي أبخازيا وأوسيتيا الانفصاليتين الواقعتين تحت النفوذ الروسي وإقامة علاقات دبلوماسية معهما.

ويأتي اعتراف النظام السوري بالمنطقتين في ظل الرفض الدولي لانفصالهما واعتبارهما مناطق محتلة بشكل غير شرعي وتتبعان دولة جورجيا.

ولم يعترف بأبخازيا وأوسيتيا سوى نيكاراغوا وفنزويلا وجزيرة نورو في المحيط الهادئ.

من جانبها استنكرت جورجيا اعتراف النظام السوري بالمناطق التابعة لها والمحتلة من روسيا واعتبرت القرار غير قانوني ونتيجة للتلاعب الروسي.

وأعلنت البدء في إجراءات قطع العلاقات الدبلوماسية مع “الجمهورية السورية ردا على القرار”، مشيرة إلى أن “نظام الأسد أعلن بذلك دعمه للعدوان العسكري الروسي ضد جورجيا والاحتلال غير المشروع والتطهير العرقي المستمر منذ سنوات”.

 

وقالت وزارة الخارجية الجورجية اليوم إن اعتراف “سوريا” بالمنطقتين الانفصاليتين خطوة غير قانونية وتنتهك القانون الدولي.

وتابعت: “تدعو وزارة الشؤون الخارجية في جورجيا المجتمع الدولي إلى تقييم القرار غير القانوني لنظام الأسد، الذي جاء بإيعاز من روسيا الاتحادية، وإلى اتخاذ الخطوات اللازمة للرد عليه”.وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.