سياسة

داعش جنوب دمشق يشارك بمعارك “جيش خالد” بدرعا

هيومن فويس

تمكنت فصائل الجيش الحر في بلدة الشيخ سعد بريف درعا الغربي من صد محاولة تسلل عناصر تنظيم الدولة باتجاه البلدة مساء الأثنين، وكبدوا المهاجمين خسائر بالأرواح والعتاد.

وبحسب صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي فإن عناصر الجيش الحر تمكنوا من إفشال محاولة تسلل عناصر التنظيم من بلدة عدوان باتجاه بلدة الشيخ سعد، وأوقعوا قتيلين في صفوفهم على الأقل، أحدهم من عناصر التنظيم القادمين من منطقة الحجر الأسود جنوب دمشق، بحسب وثائق كان يحملها، ليسجّل بذلك مشاركة عناصر التنظيم القادمين من جنوب دمشق لأول مرة خلال معارك التنظيم في درعا.

كما ونقل الجيش الحر نبأ استشهاد عنصرين من كوادره خلال التصدي لمحاولة تسلل مقاتلي تنظيم الدولة، أحدهم قيادي، فيما استمرت الاشتباكات والقصف المتبادل لعدة ساعات، دون تمكن التنظيم من تحقيق أي تقدم يذكر.

يذكر أن فصائل الجيش الحر في ريف درعا الشرقي تمكنت خلال الأيام الماضية من إلقاء القبض على ما يزيد عن 100 عنصر تابعين للتنظيم، أثناء محاولتهم التسلل من ريف السويداء باتجاه ريف درعا، في محاولة للوصول إلى مناطق سيطرة تنظيم الدولة بمنطقة حوض اليرموك، وجميعهم ممن خرجوا من مناطق جنوب دمشق بعد اتفاق مع قوات الأسد.شبكة شام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *