الواقع العربي

جنبلاط ينتقد “الخاسرين المدّعين للنصر”..والحريري يرد

هيومن فويس

انتقد رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” في لبنان النائب السابق وليد جنبلاط، “تيار المستقبل” من دون أن يسمّيه، مبدياً استغرابه من “الخاسرين الذي يدّعون النصر”، بعد نتائج الانتخابات النيابية الأخيرة، ما استدعى رداً من رئيس التيار سعد الحريري.
وقال جنبلاط، اليوم السبت، في تغريدة على “تويتر”، “أما وقد انتهت الانتخابات فغريب كيف أنّ بعض الخاسرين يدّعون النصر، والبعض الآخر يلجأ إلى الضجيج الإعلامي بدل احترام القانون”.

واحتفل الحريري، أمس الجمعة، أمام أنصار تياره، وسط بيروت، رغم أنّ كتلته فازت فقط بـ21 نائباً، في الانتخابات النيابية، التي جرت الأحد الماضي، بعدما كانت في الدورة السابقة 34 نائباً من أصل 128 إجمالي عدد مقاعد البرلمان.

من جهته، ردّ الحريري على جنبلاط، وقال في تغريدة، اليوم السبت، “يا ليت يا وليد بيك تحل عن المستقبل شوي وما تحط كل مشاكلك علينا وشكرا”.

ولاحقاً السبت، أصدر “الحزب التقدمي الاشتراكي” بياناً، اعتذر فيه من “رجل الدولة الأول في لبنان سعد الحريري”، وقال: “نوضح له أننا لا نرمي مشاكلنا عليه بل نلفت نظره إلى أنّ ثمة مشكلة وقعت في منطقة لبنانية اسمها الشويفات، تستوجب منه كمسؤول المتابعة لتطبيق القانون والعدالة”.

وكان جنبلاط، قد طالب الحريري بإدانة ما وقع في منطقة الشويفات بمحافظة جبل لبنان، والتي شهدت، عقب الانتخابات، اشتباكات بين “الحزب التقدمي الإشتراكي”، و”الحزب الديمقراطي اللبناني” برئاسة النائب طلال أرسلان، وأدت إلى مقتل مواطن هو المسعف علاء أبي فرج، واتهم فيها جنبلاط أرسلان بإخفاء المرتكب الأساسي للجريمة.المصدر: العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *