ملفات إنسانية

تركيا تمنع مهجري وسط سوريا من دخول شمالها

هيومن فويس

عادت الأربعاء، الدفعة الثانية من مهجري شمال حمص وجنوب حماة وسط سوريا، باتجاه قلعة المضيق بحماة بعد أن منعتهم السلطات التركية من دخول ريف حلب الشمالي.

ونقلت وكالة سمارت، عن ناشطين محليين، قولهم: إن 59 حافلة تضم 2803 شخصا توجهت إلى قلعة المضيق بعد انتظار دام أكثر من 37 ساعة عند معبر أبو الزندين الواقع تحت سيطرة قوات النظام السوري.

وتظاهر عدد من المهجرين في وقت سابق اليوم، أثناء انتظارهم بمناطق سيطرة قوات النظام احتجاجا على منع دخولهم من قبل السلطات التركيةإلى مناطق سيطرة “درع الفرات” بحجة عدم وجود أماكن إقامة لهم، بحسب المصادر.

وكانت هيئات مدنية وعسكرية توصلت لاتفاق مع وفد روسي وممثلين عن قوات النظام، يقتضي بإيقاف إطلاق الناروتهجير الرافضين لـ”التسوية” في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، بعد أن هددتروسيا ببدء قوات النظام حملة عسكرية شمال حمص، في حال لم يسلم الجيش الحر سلاحه الثقيل خلال 30 يوما.

وسبق أن منعتالسلطات التركية عدة قوافل تقل مهجري من الغوطة الشرقية من الدخول إلى مناطق “درع الفرات” نتيجة عدم “التنسيق معها”، لكنها سرعان ما تتراجع عن القرار، نتيجة الاحتجاجات والمظاهرات الشعبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *