ملفات إنسانية

الاغتيالات والمفخخات تضرب إدلب مجدداً

هيومن فويس

سقط 4 قتلى وعدد من الجرحى المدنيين، جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة الدانا شمال إدلب، كما قتل عناصر من “فيلق الشام” بانفجار عبوة استهدفت سيارتهم قرب مدينة إدلب، نتيجة للانفلات الأمني الذي تعيشه مناطق المحافظة منذ أسبوع.

وأفاد ناشطون محليون، أن سيارة مفخخة انفجرت أمام مقر “لجنة الإنقاذ الدولية IRC“، والتي تعتبر أحد المنظمات العاملة في الشمال السوري، ما أدى إلى مقتل حارس المبنى و3 مدنيين آخرين، وإصابة قرابة 10 آخرين.

وأوضحت الصور التي بثها الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، تضرّر مبنى المنظمة الواقع في طرف المدينة.

وقتل عنصران ينتمون إلى “فيلق الشام” وجرح آخرون، نتيجة استهداف السيارة التي تقلهم على طريق معرة مصرين – إدلب، قرب مفرق الهباط. وفق ما نقله تلفزيون سوريا.

وقتل أيضاً يوم الثلاثاء الماضي أحد مقاتلي “هيئة تحرير الشام” بطلق ناري مباشر من مجهولين، وهو يقود دراجته النارية على طريق حارم – كفرتخاريم شمال إدلب.

وشهدت مدينة الدانا اغتيال المقدم أحمد الجرو قائد الشرطة الحرة في المدينة، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته الأسبوع الماضي.

وتستمر حالة الفلتان الأمني في مناطق متفرقة من المحافظة، والتي أوقعت عشرات القتلى والجرحى، رغم تراجع حدتها في الأيام الأخيرة، بعد أن رفعت الفصائل من تشديدها الأمني على الحواجز ومداخل المدن والبلدات.وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *